مصانع البيرة الاسترالية تستخدم الشعير الخالي من الجلوتين

Fri Apr 15, 2016 10:24am GMT
 

سيدني 15 أبريل نيسان (رويترز) - يقول علماء في استراليا إنهم استنبطوا أول أصناف من الشعير في العالم خالية من الجلوتين ما يمثل إنجازا في مجال صناعة الجعة (البيرة) حيث تضطر المصانع إلى استخدام بدائل للشعير منها الأرز والذرة البيضاء (العويجة) لتصنيع بيرة خالية من الجلوتين.

وقالت منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية في استراليا اليوم الجمعة إنها باعت 70 طنا من صنف شعير كيباري الجديد لشركة رادبيرجر أكبر مصانع البيرة في ألمانيا.

وقال جون أوبريان أحد مصنعي البيرة المنتجة من الشعير الخالي من الجلوتين -الذي يحظى بموافقة منظمة الصحة العالمية- في ملبورن "البيرة الخالية من الجلوتين ستلقى رواجا خاصة من المصانع الأوروبية".

ولم ينتج الصنف الجديد من الشعير بالاستعانة بتقنيات التعديل الجيني لكن تم استنباطه خلال عمليات تهجين بين أصناف قليلة الجلوتين استمرت عشرات السنين. ويزرع الشعير أساسا كعلف للحيوانات ولإنتاج الكحول.

والجلوتين مركب بروتيني لا يذوب في الماء يكسب المخبوزات قواما أفضل ويضاف للأغذية لتصبح غنية بالبروتين لكنه يصيب ببعض أمراض الجهاز الهضمي. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير دعاء محمد)