تراجع قطاع البناء البريطاني في فبراير رغم زيادة المساكن الجديدة

Fri Apr 15, 2016 11:04am GMT
 

لندن 15 أبريل نيسان (رويترز) - سجل قطاع البناء في بريطانيا تراجعا طفيفا في فبراير شباط لكن وتيرة بناء المنازل الجديدة سجلت رقما قياسيا بما ساعد على نمو إجمالي إنتاج القطاع في ثلاثة أشهر بأعلى وتيرة له في نحو عام.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن إنتاج قطاع البناء الذي يشكل ستة بالمئة من الاقتصاد هبط 0.3 بالمئة على أساس شهري في فبراير شباط لكنه واصل النمو على أساس سنوي ليرتفع 0.3 بالمئة بما يقل قليلا عن التوقعات التي جاءت في استطلاع لرويترز.

وعلى عكس ما أظهره مسح أجرته ماركت المتخصصة في جمع البيانات لا تظهر البيانات الرسمية التي نشرت اليوم الجمعة إشارات تذكر على تضرر قطاع البناء جراء المخاوف من الاستفتاء الذي سيجرى في يونيو حزيران بخصوص عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أو زيادة الضرائب على ملاك العقارات.

وذكر مكتب الإحصاءات أن إنتاج القطاع في ثلاثة أشهر حتى فبراير شباط ارتفع 1.5 بالمئة مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة مسجلا أعلى وتيرة للنمو منذ مارس آذار 2015.

وأضاف أن إنتاج القطاع وجد دعما في المستوى القياسي لبناء المنازل الذي زاد 6.8 بالمئة في ثلاثة أشهر حتى فبراير شباط مسجلة أعلى وتيرة للنمو في نحو عامين. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)