وكالة تتبع الأمم المتحدة تعيد توزيع 10 آلاف لاجئ من موزامبيق داخل مالاوي

Fri Apr 15, 2016 1:17pm GMT
 

جوهانسبرج 15 أبريل نيسان (رويترز) - قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين اليوم الجمعة إنها ستبدأ في إعادة توطين عشرة آلاف لاجئ من موزامبيق إلى منشآت أفضل داخل دولة مالاوي المجاورة التي فروا إليها لتفادي تجدد القتال في وطنهم.

وقالت المفوضية إن الموزامبيقيين شرعوا في الهروب إلى مالاوي في ديسمبر كانون الثاني ووصل النزوح إلى ذروته في أوائل مارس آذار ليبلغ 250 شخصا في اليوم.

وقال المفوضية ومقرها جنيف في بيان "في جنوب مالاوي بدأت في وقت سابق هذا الصباح عملية إعادة توطين كبيرة تحت إشراف المفوضية لنقل نحو عشرة آلاف لاجئ موزامبيقي وتهدف إلى تحسين أوضاعهم المعيشية."

وتابعت "لدى وصولهم سيقيمون في مراكز مؤقتة لمدة يومين حتى يتم منحهم مساحات من الأرض والأطعمة ومواد الإيواء والأدوات المنزلية."

وفي يناير كانون الثاني قال لاجئون أجرت رويترز مقابلات معهم إنهم هربوا من تجدد القتال بين قوات حكومة فريليمو وفصائل رينامو في تصعيد لصراع مستعر بين خصمين قديمين خاضا حربا أهلية انتهت عام 1992.

وقال اللاجئون إن قوات فريليمو كانت تحرق المنازل وتقتل المدنيين وهي اتهامات تنفيها الحكومة. وقالت وكالة موزامبيق الرسمية للأنباء إن بعثة حكومية في مارس آذار لم تجد أي أدلة على ارتكاب الجيش لأي تجاوزات. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)