مقدمة 1-إيران تدعو أمريكا وأوروبا لمساعدتها في الوصول للنظام المالي العالمي

Fri Apr 15, 2016 3:45pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وتفاصيل)

واشنطن 15 أبريل نيسان (رويترز) - دعت إيران الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة لمساعدتها في الوصول إلى النظام المالي العالمي بما في ذلك أصول مالية تقول طهران إن من المفترض أنه جرى فك تجميدها في أعقاب الاتفاق النووي التاريخي مع القوى العالمية الكبرى.

وقال ولي الله سيف محافظ البنك المركزي في اجتماع على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن "ينبغي لهم أن يفعلوا كل ما هو ضروري للوفاء بالتزاماتهم... وإلا فسوف ينهار (الاتفاق النووي)."

واجتمع سيف مع وزير الخزانة الأمريكي جاك ليو يوم الخميس وقال إنهما بحثا توقعات إيران بموجب الاتفاق النووي الموقع في يوليو تموز 2015. ووافقت طهران بموجب الاتفاق على تقييد برنامجها النووي في مقابل رفع عقوبات عنها.

وقال مسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن ليو أبلغ سيف خلال الاجتماع بأن الولايات المتحدة ستواصل الوفاء "بالتزاماتها المتعلقة بالعقوبات بنية حسنة" ما دامت إيران تواصل الالتزام بالجزء الخاص بها من الاتفاق.

وبدأت آمال إيران في إنهاء عزلتها الاقتصادية سريعا تتبدد وسط مخاوف البنوك الأوروبية على وجه الخصوص من الوقوع تحت طائلة قيود كثيرة أخرى فرضتها واشنطن ولا تزال سارية.

وقال سيف "نريد من طرفي هذا الاتفاق .. لاسيما الولايات المتحدة .. أن تتخذ الإجراءات الضرورية لإزالة العقبات."

وحث سيف شركاء إيران في الاتفاق على إجراء مزيد من الاتصالات المباشرة مع المصرفيين العالميين لمطأنتهم بأنهم لن يواجهوا عقوبات بسبب العمل مع طهران.

وأضاف أنه ينبغي للولايات المتحدة إدخال تعديلات على قوانينها وقواعدها التنظيمية للسماح لإيران بالوصول إلى النظام المالي الأمريكي.

ولا تزال البنوك الأمريكية ممنوعة من القيام بأعمال مع إيران.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)