القوات الجوية الأمريكية تبحث مساعدة أمريكا اللاتينية في محاربة تهريب المخدرات

Fri Apr 15, 2016 11:23pm GMT
 

واشنطن 15 أبريل نيسان (رويترز) - قالت ديبورا جيمس وزيرة القوات الجوية الأمريكية يوم الجمعة إنها تبحث سبل مساعدة دول أمريكا اللاتينية في تعزيز الحرب على تجارة المخدرات والجريمة المنظمة ربما من خلال زيادة عدد الطلعات الجوية التدريبية للمنطقة.

وأعطت جيمس التي عادت للتو من جولة بأمريكا الجنوبية أمثلة لما قد تنجزه القوات الجوية بإرسال مزيد من الطلعات التدريبية للمنطقة لمضاعفة الجهود في مجال مكافحة المخدرات والجريمة.

وقالت في لقاء مع الصحفيين إنه في إحدى الحالات في مارس آذار رصدت مهمة تدريبية لطائرة قاذفة من طراز بي-1 في الكاريبي سفينة مريبة في المياه وقامت بطلعة منخفضة في محاولة لتحديد هوية تلك السفينة وما تفعله.

وقالت جيمس "من المؤكد إنهم كانوا مهربي مخدرات.

"ولدى رؤيتهم الطائرة بي -1 تقوم بهذه المناورة تملكهم الذعر وألقوا المخدرات في البحر ."

وقالت إن قوة المهام الأمريكية المشتركة التي تعمل في مجال مكافحة المخدرات في المنطقة قدرت أن المهربين ألقوا نحو 500 كيلوجرام من الكوكايين في البحر.

وزارت جيمس تشيلي وأوروجواي والأرجنتين وباراجواي والبرازيل وكولومبيا خلال جولتها. والتقت أيضا خلال زيارتها لتشيلي مع نظرائها من هندوراس واسبانيا وبيرو والسلفادور وجمهورية الدومينكان وجواتيمالا.

وقالت إن معظم مباحثاتها مع نظرائها في أمريكا اللاتينية تناولت مكافحة تهريب المخدرات والجريمة المنظمة وكيفية التعجيل بالموافقة على المبيعات العسكرية الأمريكية للدول الأخرى وزيادة العلاقات العسكرية وقوانين السيادة الجوية وعمليات حفظ السلام.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)