جماعة يمينية نمساوية تهاجم عرضا مسرحيا للاجئين

Sat Apr 16, 2016 5:34am GMT
 

فيينا 16 أبريل نيسان (رويترز) - اقتحمت جماعة يمينية نمساوية المسرح أثناء أداء مسرحية للحائز على جائزة نوبل الفريدي يلينيك وتظهر اللاجئين كممثلين وهم يقذفون دماء صناعية ويوزعون منشورات تقول "التعددية الثقافية تقتل".

وجاء الهجوم على اللاجئين في وقت متأخر من مساء الخميس بينما كان حزب الحرية اليميني الذي ينافس بناء على برنامج مناهض للهجرة يتفوق على احزاب تيار الوسط الحاكمة في استطلاعات الرأي بما في ذلك الانتخابات الرئاسية في وقت لاحق من هذا الشهر.

وبينما وصلت الشرطة الى المكان دخل 30 عضوا في جماعة ايدنتيتيري اليمينية في مشاجرة مع مشاهدين وهم يهتفون "اخرجوا ايها النازيون". وقالت الشرطة إن ثمانية اشخاص رفعوا اتهامات بالاعتداء ضد اعضاء الجماعة.

وقال متحدث باسم جماعة ايدنتيتيري في مدونة على فيسبوك إن جماعته تنأى بنفسها عن النازيين الجدد ولا ترغب في مهاجمة الممثلين أو التعدي على المشاهدين بدنيا".

وقالت في بيان إن هؤلاء الذين يدعمون تعدد الثقافات "يعملون على بث الكراهية في وطننا".

وكتب يلينيك الذي فاز بجائزة نوبل للأدب في عام 2004 مسرحية "ذي ووردز" عام 2013 لكي يسلط الضوء على محنة اللاجئين في أوروبا. (اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)