زلزالا اليابان يعرقلان الإنتاج في مصنع تابع لشركة سوني

Sat Apr 16, 2016 8:10am GMT
 

طوكيو 16 أبريل نيسان (رويترز) - قالت شركة سوني العملاقة للالكترونيات إن أحد مصانعها لإنتاج حساس الكاميرا لصالح شركة أبل وغيرها من شركات الهواتف الذكية سيظل مغلقا لحين تقييم الضرر الذي ألحقه به زلزالان هزا جنوب اليابان.

وأضافت أنها ستمدد إغلاق المصنع في مدينة كوماموتو بجزيرة كيوشو الجنوبية بعد الزلزالين اللذين وقعا يوم الخميس واليوم السبت في المنطقة الصناعية الرئيسية.

وأعلنت سوني أيضا تعليق بعض العمليات في مصنعها لإنتاج حساس الكاميرا بمدينة ناجازاكي في الجزيرة وقالت إنه ليس لديها أي جدول زمني للاستئناف الكامل للعمليات.

وتسيطر سوني على حوالي 40 بالمئة من سوق حساس الكاميرا شبه موصل أكسيد الفلز المكمل وهو نوع من أنواع الدوائر المدمجة التي تحول الضوء إلى إشارات كهربائية. ويستخدم هذا الحساس في هواتف ايفون التي تنتجها أبل.

وقال متحدث باسم سوني لرويترز اليوم السبت "ما زلنا نتحقق من وقوع أضرار بالمصانع التي عادة ما تعمل لمدة 24 ساعة ... لا نعلم بعد إلى أي مدى سيؤثر الإغلاق على إمداد عملاء مثل أبل." (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)