الدمار بالبنية التحتية يعرقل جهود الإغاثة والبحث عن ناجين من زلزال اليابان

Sun Apr 17, 2016 7:41am GMT
 

من كاوري كانيكو وتوماس ويلسون

طوكيو 17 أبريل نيسان (رويترز) - كثفت السلطات أعمال البحث عن ناجين اليوم الأحد وسط حطام مبان دمرها زلزال قوي هز اليابان أمس السبت وأمرت السلطات نحو ربع مليون شخص بمغادرة منازلهم وسط مخاوف من وقوع مزيد من الزلازل.

وأُلغيت كل الرحلات التجارية إلى مطار كوماموتو في جنوب اليابان وتوقف القطار السريع الياباني إلى المنطقة. وأغلقت الطريق السريعة في المناطق الواسعة بسبب الانهيارات الأرضية والشقوق في الشوارع الأمر الذي يعطل وصول إمدادات المياه والغذاء إلى الناجين.

وكان زلزال بلغت قوته 7.3 درجة هز اليابان في ساعة مبكرة من صباح أمس السبت مما أسفر عن مقتل 32 شخصا وإصابة نحو ألف آخرين وسبب أضرارا بالغة بمنازل وطرق وجسور.

وهذا هو ثاني زلزال كبير يقع في إقليم كوماموتو بجزيرة كيوشو في غضون نحو أربع وعشرين ساعة وكان الزلزال الأول يوم الخميس وأدى إلى وفاة تسعة أشخاص.

ولم تتأثر ثلاث محطات نووية في المنطقة جراء الزلزال ولكن هيئة تنظيم الطاقة النووية قالت إنها ستعقد اجتماعا طارئا يوم الاثنين لبحث الوضع.

ويبحث عمال الإنقاذ اليوم الأحد عن عشرات من الناس يعتقد أنهم محاصرون أو مدفونون أحياء تحت الأنقاض.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن الاتصال مازال مقطوعا مع 11 شخصا في قرية مينامياسو. وانتشل عمال الإنقاذ عشرة طلبة من تحت أنقاض مبنى سكني جامعي منهار في نفس المنطقة أمس السبت.

وقال يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء للصحفيين "في مينامياسو حيث تتركز الأضرار ما زال هناك ناس محاصرون تحت أنقاض مبان منهارة ومن ثم نركز اهتمامنا وجهود الإنقاذ والبحث في هذه المنطقة."   يتبع