المئات يحتشدون في وسط بغداد دعما لمهلة الصدر لإجراء تعديل وزاري

Sun Apr 17, 2016 10:25am GMT
 

بغداد 17 أبريل نيسان (رويترز) - احتشد المئات في وسط بغداد دعما لرجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر الذي هدد بالدعوة لاحتجاجات واسعة إذا أخفق رئيس الوزراء حيدر العبادي في إعلان تشكيل حكومة لمحاربة الفساد بحلول يوم الثلاثاء.

وقال المحتشدون في ساحة التحرير اليوم الأحد إن كثيرين آخرين سينضمون إليهم إذا لم يشكل العبادي حكومة خبراء للتعامل مع ما يعتبرونه فسادا مستشريا وسوء إدارة.

وهتف المحتشدون وهم يلوحون بأعلام العراق "نعم نعم للعراق.. كلا كلا للفساد."

وقال رجل يجلس في واحدة من الخيام التي أقيمت لحماية المحتجين من الشمس الحارقة "نحن نتظاهر بمبادرة منا لدعم السيد مقتدى."

وأصاب الخلاف بشأن تشكيل حكومة جديدة والتناحر السياسي والطائفي بشأن من يجب ضمه للتشكيل الحكومي السياسة العراقية بالشلل.

وقال العبادي إن الفوضى قد تعوق الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية الذي ما زال يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في شمال العراق وغربه بما في ذلك مدينة الموصل.

وأصبح الفساد قضية رئيسية بعد أن انهارت أسعار النفط العالمية في عام 2014 مما قلص ميزانية البلاد في وقت تحتاج فيه إلى دخل إضافي لتغطية تكاليف الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

وضم التشكيل الوزاري الأول الذي قدمه العبادي في 31 مارس خبراء تكنوقراط مستقلين كان يأمل أن يتمكنوا من تحرير وزاراتهم من قبضة الجماعات السياسية المهيمنة التي أسست نفوذها وثرواتها على نظام من المحسوبية مستمر منذ الإطاحة بصدام حسين في عام 2003.

وأرجأ البرلمان بالفعل التصويت على حكومة العبادي ثلاث مرات. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)