وزير فرنسي يحذر بريطانيا من عواقب الخروج من الاتحاد الأوروبي

Sun Apr 17, 2016 12:29pm GMT
 

لندن 17 أبريل نيسان (رويترز) - قال وزير الاقتصاد الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأحد إن بريطانيا ستواجه عواقب إذا صوتت لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وهذا أحدث تحذير يصدره مسؤول أجنبي حول تبعات انسحاب بريطانيا المحتمل من الاتحاد.

وتجري بريطانيا تصويتا يوم 23 يونيو حزيران لتقرير ما إذا كانت ستبقى في الاتحاد المؤلف من 28 دولة. ويقول مؤيدو الانسحاب إن بريطانيا يمكنها بسهولة أن تتفاوض من جديد بشأن الاتفاقيات التجارية مع التكتل وتستعيد وضعها في العالم.

لكن ماكرون قال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن بريطانيا قد تلقى صعوبات جمة ليسمح لها من جديد بدخول السوق الموحدة للاتحاد وربما تعاني من تدفق المزيد من اللاجئين إلى شواطئها وتخسر قوتها التفاوضية في المحادثات الدائرة حول حماية صناعة الصلب المتعثرة لديها أمام المنافسة الصينية.

وقال لبرنامج (أندرو مار شو) "أنتم بلد عظيم... ومستقبلكم كبلد عظيم لن يكون خارج الاتحاد الأوروبي .. (بل) أن تكونوا جزءا من الفريق وتحولوا الاتحاد الأوروبي مع غيركم من البلدان العظيمة."

وأضاف "بكل تأكيد ستتعرضون لتبعات لأنه في هذه الحالة لن يكون هناك معنى لوجود الاتحاد الأوروبي."

وتابع أن دولا أخرى قد تحذو حذو بريطانيا في حال انسحابها. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)