مقدمة 3-مجلس النواب البرازيلي يبدأ تصويتا حاسما بشأن المستقبل السياسي لروسيف

Sun Apr 17, 2016 11:02pm GMT
 

(لإضافة بدء التصويت وتفاصيل جديدة)

من ألونسو سوتو ومارسيلا آيرس

برازيليا 17 أبريل نيسان (رويترز) - بدأ مجلس النواب البرازيلي التصويت اليوم الأحد على ما إذا كان سيؤيد مساءلة الرئيسة ديلما روسيف في اقتراع ساخن يمكن أن يعجل بانتهاء 13 عاما من حكم اليساريين لأكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية.

وبعد إدلاء 200 نائب بأصواتهم أيد 155 نائبا مساءلة روسيف مع اعتراض 45 نائبا أو امتناعهم عن التصويت.

وتحتاج المعارضة إلى 342 صوتا من أصوات أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 513 لفرض مساءلة روسيف أمام مجلس الشيوخ بتهمة التلاعب في حسابات الميزانية لدعمها في إعادة انتخابها عام 2014.

وتأتي هذه الأزمة السياسية في البرازيل في خضم أسوأ ركود اقتصادي تشهده البلاد منذ الثلاثينات وأدت إلى انقسام حاد في البلاد وفجرت معركة بين روسيف و نائبها ميشيل تيمير الذي سيتولى منصبها في حال عزلها.

وقال كل من الطرفين إن لديه أصواتا تكفي لكسب الاقتراع في هذه الجلسة حيث اندلعت مشاجرات أمام منصة رئيس البرلمان في الوقت الذي لوح فيه نواب مؤيدون لمساءلة روسيف بلافتات كتب عليها "الوداع يا عزيزتي."

وقال قياديون في حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية الذي ينتمي إليه تيمير إنهم واثقون من تمكنهم من حشد 24 صوتا أكثر من الأصوات اللازمة لمساءلة روسيف وهي 342 صوتا .

واعترف مسؤولون حكوميون بأن موقف روسيف"صعب للغاية" مع استمرارهم في السعي لحشد أصوات مؤيدة لها أو تمتنع عن التصويت.   يتبع