17 نيسان أبريل 2016 / 15:07 / بعد عام واحد

تلفزيون- أولوند يزور مخيما للاجئين في سهل البقاع اللبناني

الموضوع 7117

المدة 2.14 دقيقة

سهل البقاع في لبنان

تصوير 17 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة فرنسية

المصدر ممثل وكالات

القيود لا يوجد

القصة

حث الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند السياسيين في لبنان اليوم الأحد (17 أبريل نيسان) على انتخاب رئيس في أسرع وقت ممكن قائلا إن من مصلحة لبنان والمنطقة ضمان شغل المنصب.

واشتدت المنافسات السياسية بسبب التوترات في المنطقة مما جعل لبنان دون رئيس لقرابة عامين. وينص الدستور اللبناني على أن يتولى مسيحي ماروني منصب الرئيس على أن تسند رئاسة الوزراء لمسلم من السنة ورئاسة البرلمان لمسلم شيعي.

وقال أولوند "أقول إنه في ضوء مصلحة لبنان والمنطقة من المهم أن يكون هناك رئيس .. بل إنه أمر حاسم."

وتواجه الحكومة صعوبات في اتخاذ قرارات أساسية ومن بينها التخلص من النفايات.

وبعد إعلانه يوم السبت (16 أبريل نيسان) زيادة المساعدات للاجئين السوريين في لبنان ودفع 50 مليون يورو (56 مليون دولار) هذا العام ومئة مليون يورو (112 مليون دولار) خلال السنوات الثلاث المقبلة زار أولوند مخيم الدلهمية للاجئين في سهل البقاع اللبناني.

وقال أولوند "أود بالفعل أن أثني على العمل الذي يتم حتى لا يهدر هؤلاء الأطفال وقتهم فيمكنهم التعلم حتى يستطيعون المشاركة الكاملة في إعادة إعمار بلدهم عندما يعودون إلى سوريا.

"عندما يكون هناك سلام -لأن السلام ممكن- من ثم يمكن لهذه الأسر العودة إلى المكان الذي جاءت منه وهو سوريا ويمكنها إعادة بناء حياتها."

ويستضيف لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري أي ربع عدد سكانه.

تلفزيون رويترز (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below