هامش الخطأ يتلاشى أمام برشلونة عقب الخسارة من بلنسية

Mon Apr 18, 2016 7:15am GMT
 

من ريتشارد مارتن

برشلونة 18 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - عاد لاعبو برشلونة حامل لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم من فترة التوقف الدولي في بداية ابريل نيسان الجاري وهم في غاية الثقة في تحقيق الثلاثية للمرة الثانية في انجاز غير مسبوق.

ولكن وبعدها بأكثر من أسبوعين خرج الفريق من دوري أبطال أوروبا أمام اتليتيكو مدريد قبل ان يتلاشي فارق التسع نقاط في صدارة الدوري الاسباني.

وكانت الهزيمة 2-1 على ملعب الفريق أمام بلنسية هي الثالثة على التوالي لبرشلونة في الدوري وذلك للمرة الأولى منذ عام 2003 عندما أنهى في المركز السادس في جدول الترتيب ليخرج من الموسم وهو خالي الوفاض.

ولا يزال برشلونة في الصدارة بفارق المواجهات المباشرة أمام اتليتيكو كما انه يتفوق بفارق نقطة واحدة على ريال مدريد صاحب المركز الثالث.

وإذا فاز الفريق في المباريات الخمس المتبقية له في الدوري هذا الموسم - حيث سيخوض مباراتين على أرضه في نو كامب وثلاث خارج ملعبه - فسيحتفظ برشلونة بلقب الدوري وقد يحقق الثنائية المحلية إذا ما فاز على اشبيلية في نهائي كأس ملك اسبانيا يوم 22 مايو ايار المقبل.

وحاول المدرب لويس انريكي الحفاظ على مشاعره الايجابية عقب الهزيمة المفاجئة امام بلنسية وهو الفريق الذي سبق وان سحقه برشلونة 7-صفر في قبل نهائي كأس الملك قبل نحو شهرين.

وقال لويس انريكي خلال مؤتمر صحفي "لازلنا نعتمد على أنفسنا. تلاشى هامش الخطأ لدينا ونحن على علم بحجم التحدي."

وأضاف "نواجه تحديا رائعا. إذا ما فزنا بالمباريات الخمس المتبقية فسنتوج كأبطال."   يتبع