أوكرانيا تعثر على لوحات هولندية مسروقة من العصر الذهبي

Mon Apr 18, 2016 8:06am GMT
 

18 أبريل نيسان (رويترز) - أعلن وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكين أن أجهزة الأمن استعادت أربع لوحات مهمة لكبار الفنانين الهولنديين من القرن السابع عشر المسمى بالعصر الذهبي بعد أكثر من عشر سنوات على سرقتها من متحف في هولندا.

وتنتمي اللوحات الأربع إلى مجموعة تضم 24 عملا قدرت قيمتها بعشرة ملايين يورو (11.26 مليون دولار) وقت اختفائها عام 2005 وذكرت تقارير في ديسمبر كانون الأول أنه عثر عليها في فيلا في منطقة شرق أوكرانيا الانفصالية وإن لم تتأكد صحة تلك التقارير قط.

وقال كليمكين في إفادة صحفية مع السفير الهولندي في العاصمة الأوكرانية كييف كيس كلومبيناور "نأمل أن يحسن نجاحنا اليوم صورة أوكرانيا مستقبلا خاصة في هولندا."

ورفض الناخبون الهولنديون معاهدة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي لتعزيز الروابط الاقتصادية والسياسية خلال استفتاء غير ملزم في السادس من ابريل نيسان.

وأعلن فاسيل هريتساك رئيس جهاز أمن الدولة الأوكراني (إس.بي.يو) أن الجهاز عمل على مدى أربعة أشهر لاستعادة اللوحات الأربع وتمكن قبل الاستفتاء الهولندي من تحديد مكان أول لوحتين وإحداهما للفنان فلوريس فان شوتن الذي ينتمي للعصر الذهبي واشتهر برسم لوحات الطبيعة الصامتة.

وقال "تخيل الورقة القوية التي كانت في يدنا" لكنه أضاف أن السلطات قررت عدم الإعلان عن العثور عليهما لتفادي تسرب الأنباء بينما كان البحث جاريا عن اللوحتين الأخريين وهما للفنان ياكوب فابن.

وقال هريتساك إن جهاز أمن الدولة يعرف أن عددا من اللوحات العشرين التي لا تزال مفقودة موجود في الأراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لموسكو وأن البعض قد يكون في روسيا. (إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)