بان جي مون يحث زعماء جنوب السودان على تشكيل حكومة قريبا

Mon Apr 18, 2016 10:33am GMT
 

من دنيس دومو

جوبا 18 أبريل نيسان (رويترز) - حث الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون زعماء جنوب السودان على تشكيل حكومة انتقالية بسرعة وتنفيذ بنود أخرى من اتفاق سلام هش يهدف إلى إنهاء صراع امتد لأكثر من عامين.

وأدلى بان بتصريحاته خلال مكالمتين عبر الهاتف أجراهما أمس الأحد مع الرئيس سلفا كير وزعيم المتمردين ريك مشار الذي من المقرر أن يعود إلى جوبا هذا الأسبوع لتسلم منصبه السابق نائبا للرئيس.

وقتل الآلاف وتشرد أكثر من مليوني شخص في دولة يقطنها 11 مليون نسمة بسبب قتال استمر أكثر من عامين واندلع في نهاية عام 2013 بعد عامين تقريبا من استقلال جنوب السودان.

وعجل قرار كير إقالة مشار من منصب نائب الرئيس في 2013 من نشوب الأزمة التي تطورت إلى صراع في ديسمبر كانون الأول من ذلك العام. ويدور القتال عادة على أساس قبلي بين قبيلة الدنكا التي ينتمي لها كير وقبيلة النوير التي ينتمي لها مشار.

وبعد محادثات مطولة وقع مشار وكير على اتفاق سلام في أغسطس آب دعا إلى تشكيل حكومة انتقالية وطنية ووضع ترتيبات أمنية أخرى لإنهاء القتال.

لكن اشتباكات اندلعت بشكل متكرر خارج العاصمة منذ ذلك الحين وأجل مشار عدة مرات عودته إلى جوبا.

وكان من المقرر أن يعود مشار إلى جوبا اليوم الاثنين لكن متحدثا باسم جماعته المعارضة قال لرويترز إن عودته تأجلت ليوم غد الثلاثاء بسبب مشكلات لوجيستية. وسيؤدي مشار اليمين الدستورية يوم عودته لتولي منصب النائب الأول للرئيس.

وخلال مكالمته مع كير أشاد بان بقرار الترحيب بعودة مشار و"دعا إلى تنفيذ عاجل للترتيبات الأمنية" التي تشمل انسحاب قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان الموالية لكير من جوبا.

ورحب بان بقرار مشار العودة و"حثه على العمل مع الرئيس كير لمنع وقوع المزيد من أعمال العنف."

وحث بان الجانبين على "تشكيل حكومة انتقالية للوحدة الوطنية بسرعة كخطوة تالية ضرورية في عملية السلام." (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)