مصادر أمنية تركية: مقتل 18 مسلحا كرديا خلال محاولتهم الفرار لسوريا

Mon Apr 18, 2016 10:55am GMT
 

ديار بكر (تركيا) 18 أبريل نيسان (رويترز) - قالت مصادر أمنية تركية اليوم الاثنين إن 18 مسلحا كرديا قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن التركية الليلة الماضية عندما حاولوا الفرار من بلدة نصيبين الحدودية إلى داخل سوريا.

وأضافت المصادر أن قوات الأمن كانت تجري تمشيطا أمنيا في نصيبين عندما اندلعت الاشتباكات لدى محاولة أعضاء في جماعة حزب العمال الكردستاني المحظورة الوصول إلى مدينة القامشلي السورية القريبة.

وتخضع معظم أنحاء القامشلي لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تقول أنقرة إنها مرتبطة بحزب العمال الكردستاني.

وتدعم الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا ولا تعتبرها تنظيما إرهابيا وهو موقف أثار التوتر مع تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي.

وتعتبر الولايات المتحدة وتركيا والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني جماعة إرهابية. واجتاحت أعمال العنف جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية منذ أن أوقف حزب العمال الكردستاني في يوليو تموز وقفا لإطلاق النار مع الدولة استمر عامين ونصف العام مما تسبب في أسوأ موجة عنف منذ التسعينيات.

وقالت المصادر الأمنية أن مسلحي حزب العمال الكردستاني فجروا عبوات ناسفة أمس الأحد في نصيبين لدى مرور سيارة للشرطة مما أسفر عن مقتل ضابط شرطة وإصابة ثلاثة آخرين.

وذكرت وكالة دوجان التركية للأنباء أن قوات الأمن اشتبكت أيضا مع المسلحين في مدينة يوكسيكوفا بالقرب من الحدود مع إيران أمس الأحد وأن ضابط شرطة قتل في الاشتباك وأصيب جندي.

وقال الجيش التركي في تقريره اليومي عن الاشتباكات أمس الأحد إن 15 من مسلحي حزب العمال الكردستاني قتلوا يوم السبت وحده في مدن نصيبين وشرناق ويوكسيكوفا.

واستبعدت الحكومة التركية العودة إلى طاولة المفاوضات وقالت إنها ستسحق حزب العمال الكردستاني. وقتل أكثر من 40 ألف شخص في الصراع منذ أن حمل حزب العمال الكردستاني السلاح عام 1984. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)