هاميلتون ينظر للايجابيات رغم الأداء "المروع" في سباق الصين

Mon Apr 18, 2016 11:30am GMT
 

من ابيشك تاكل

شنغهاي 18 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بحث لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات السيارات فورمولا 1 عن بارقة أمل عقب سباق جائزة الصين الكبرى "المروع" ووجد بعض العزاء في الأرقام التي تمخض عنها السباق.

وقال السائق البريطاني للصحفيين عقب اكتشافه انه يبتعد بفارق 36 نقطة "فقط" خلف نيكو روزبرج زميله في فريق مرسيدس قبل 18 جولة على النهاية "الوضع ليس سيئا كما كنت اعتقد."

وفاز روزبرج بستة سباقات متتالية حتى الآن وهي اخر ثلاثة سباقات في عام 2015 وأول ثلاثة في عام 2016 ويبدو السائق الألماني في أفضل حالاته على الإطلاق.

وقال هاميلتون عقب انطلاقه من المركز الأخير على حلبة شنغهاي "كان أمرا مزعجا إلا ان هذه الأمور تحدث وهي تمثل اختبارا بالنسبة لنا."

وأضاف بطل العالم ثلاث مرات الذي عانى من مشكلة في وحدة الطاقة الخاصة بسيارته خلال التجارب التأهيلية لسباق الصين "بالطبع فانني لا اشعر بالسعادة إلا أنني أثق تماما في هذا الفريق."

وكان هاميلتون عوقب بالفعل قبلها بالتأخير لخمسة مراكز لتغييره صندوق التروس.

وبدأ هاميلتون السباق أمس بقوة لكنه اصطدم بفيليبي نصر سائق ساوبر وانفصل جناح السيارة الأمامي ثم تعرضت السيارة لمزيد من الأضرار لينهي في المركز السابع.

وقال "كان سباقا مروعا حقا. كانت هناك بعض الخبرات الجيدة خاصة في مجال التجاوز....كانت هناك بعض اللحظات التي تدعو للفخر بالتأكيد."

ويمكن لهاميلتون ان يستفيد من خبرته في عام 2014 عندما تراجع بفارق 29 نقطة خلف روزبرج في مرحلة ما قبل ان يعدل تأخره ويفوز باللقب بعد تحقيقه ستة انتصارات في اخر سبعة سباقات وقتها.

وقال "لا تنتابني وبكل تأكيد حالة من التشاؤم كما كان يحدث لي في الماضي...الطريق لا يزال طويلا ويمكن ان يحدث الكثير." (اعداد احمد عبد اللطيف)