احتجاجات لنشطاء البيئة في لندن على تردي جودة الهواء

Mon Apr 18, 2016 11:47am GMT
 

لندن 18 أبريل نيسان (مؤسسة تومسون رويترز) - ألقت الشرطة البريطانية القبض اليوم الاثنين على ثمانية من نشطاء جماعة السلام الأخضر (جرينبيس) المدافعة عن البيئة بعد أن تسلقوا بعضا من المعالم الشهيرة بالعاصمة البريطانية لندن منها (عمود نيلسون) بميدان الطرف الأغر في إطار احتجاجات على تردي جودة الهواء بالمدينة.

وقالت (جرينبيس) إن نشطاءها وضعوا أقنعة للغاز على 15 تمثالا في شتى أرجاء لندن منها تمثال لرئيس الوزراء البريطاني الراحل ونستون تشرشل خارج البرلمان البريطاني والملكة فيكتوريا أمام قصر بكنجهام الملكي وتمثال (ايروس) بميدان بيكاديلي.

وقالت الجماعة في بيان "تبين عمليات الرصد أنه لو كانت هذه التماثيل أشخاصا أحياء لكان الكثير منهم يستنشق هواء خطيرا ضارا بالصحة".

وأضافت "يتنفس عدة ملايين من سكان لندن ومنهم الأطفال نفس هذه النوعية من الهواء" وطالبت من سينتخب رئيسا لبلدية لندن الشهر القادم أيا كان بأن ينشئ "منطقة للهواء النظيف" في العاصمة.

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على شخصين للاشتباه بإحداث أضرار تستلزم المساءلة الجنائية بعد أن تسلقا (عمود نيلسون) التذكاري البالغ ارتفاعه 52 مترا للقائد البحري البريطاني الأميرال هوراشيو نيلسون.

وألقي القبض على أربعة أشخاص آخرين قرب مبنى البرلمان عند تمثال أوليفر كرومويل وهو برلماني من القرن السابع عشر قاد تمردا أسفر عن إلغاء الملكية في انجلترا لفترة مؤقتة. وأعتقل شخصان آخران بعد أن تسلقا تمثال دوق ولنجتون التذكاري بمنطقة (هايد بارك كورنر) في لندن.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)