مقدمة 1-الشرطة التركية تعتقل 100 شخص لصلاتهم بكولن

Mon Apr 18, 2016 1:53pm GMT
 

(لإضافة بيان مكتب المدعي العام وتفاصيل)

من دارين باتلر

اسطنبول 18 أبريل نيسان (رويترز) - قال مدعون ومسؤولون في شركة تركية كبيرة إن هناك مدراء تنفيذيين في الشركة من بين مئة شخص اعتقلتهم الشرطة اليوم الاثنين بسبب مزاعم تمويلهم لحركة رجل الدين فتح الله كولن أحد خصوم الرئيس رجب طيب إردوغان.

والاعتقالات هي أحدث عمليات للشرطة ضد آلاف المؤيدين لكولن المقيم في الولايات المتحدة والذي يتهمه المدعون بقيادة "جماعة إرهابية" موالية له تحاول الإطاحة بإردوغان وهي تهم ينفيها كولن.

وذكرت وكالة الأناضول للأنباء أن اثنين من أعضاء مجلس إدارة شركة دومانكايا العقارية ضمن المعتقلين. وأوضحت الشركة في بيان أن الشرطة استدعت عضوي مجلس إلادارة إلى مقرها لتقديم معلومات.

وأعلن مكتب المدعي العام الذي لم يذكر دومانكايا بالاسم أن مئة شخص اعتقلوا في عملية تركزت في اسطنبول وشملت تسعة أقاليم. وصدرت 140 مذكرة اعتقال في المجمل.

وأضاف أن المعتقلين متهمون بالعضوية في جماعة إرهابية ونشر الدعاية الإرهابية فيما يتعلق بسوء استخدام أموال جمعها مؤيدون لكولن خلال عامي 2014 و2015.

وكان كولن وإردوغان حليفين إلى أن فتحت الشرطة ومدعون يعتبرون متعاطفين مع كولن تحقيق فساد يستهدف الدائرة المقربة من إردوغان عام 2013. وأقيل الآلاف من رجال الشرطة والمدعين والقضاة أو نقلوا من مناصبهم بسبب صلتهم المزعومة بكولن.

وقال مكتب الادعاء العام إن من بين المعتقلين 41 موظفا في بنك آسيا الإسلامي الذي أسسه أتباع لكولن ووضعت الحكومة يدها عليه العام الماضي.   يتبع