اسبانيا تقرر نقل رجل يشتبه بأنه أمد إسلاميا متشددا بالسلاح إلى فرنسا

Mon Apr 18, 2016 1:26pm GMT
 

مدريد 18 أبريل نيسان (رويترز) - قالت المحكمة العليا الاسبانية اليوم الاثنين إنها ستأمر بتسليم فرنسا رجلا يشتبه بأنه أمد إسلاميا متشددا هاجم متجرا للأطعمة اليهودية في باريس عام 2015 بالسلاح.

وألقي القبض على الرجل الفرنسي ويدعى أنطوان دونيف (27 عاما) مع رجلين من صربيا والجبل الأسود يوم 12 أبريل نيسان قرب ملقة على ساحل جنوب اسبانيا واتهم بتهريب الأسلحة.

وذكرت المحكمة في قرارها أن دونيف سيرسل إلى محكمة جنائية في مدينة ليل الفرنسية خلال عشرة أيام ليواجه اتهامات بالانتماء إلى تنظيم إجرامي وتهريب الأسلحة والذخيرة والمتفجرات.

وكان مسلح إسلامي متشدد يدعى أحمدي كوليبالي قتل شرطية في ضاحية بباريس في الثامن من يناير كانون الثاني 2015 قبل أن يهاجم متجر الأطعمة اليهودية في اليوم التالي ويقتل أربعة أشخاص. وقتلته الشرطة بالرصاص حينها على الفور.

ووقع الهجوم على المتجر بعد يومين من مقتل 12 شخصا في هجوم مسلحين على مقر صحيفة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة في باريس.

ويشتبه بأن دونيف فر من فرنسا بعد عدة أسابيع من هجوم كوليبالي على المتجر. وأسس قاعدة جديدة في ملقة حيث استمر في المتاجرة بالسلاح باستخدام أوراق مزورة وجواز سفر أوروبي باسم شخص آخر.

وكان كوليبالي مسلحا ببندقيتين كلاشنيكوف ومسدسين نصف آليين و20 إصبع ديناميت وسكين عندما قتل لكن لم ترد تفاصيل عن الأسلحة التي يشتبه بأن دونيف أمده بها. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)