مقدمة 3-أمريكا سترسل مزيدا من القوات لعراق لدعم الحرب على الدولة الإسلامية

Mon Apr 18, 2016 9:25pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

بغداد 18 أبريل نيسان (رويترز) - سترسل الولايات المتحدة المزيد من العسكريين إلى العراق وسيتمركزون على الأرجح في مواقع أقرب إلى جبهة القتال لتقديم المشورة للقوات العراقية في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مسؤولون دفاعيون أمريكيون إن واشنطن ستنشر 200 عسكري إضافي أغلبهم مستشارون للقوات العراقية خلال تقدمها نحو الموصل أكبر المدن الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

ووافقت الولايات المتحدة على استخدام طائرات هليكوبتر أباتشي لمساعدة العراقيين بتوفير دعم جوي سريع وتوجيه ضربات دقيقة.

وسينضم المستشارون لوحدات عراقية مؤلفة من نحو 2500 عسكري في الزحف نحو الخطوط الأمامية للمعركة. وحتى الآن يقتصر وجود المستشارين على الفرق الكبيرة المؤلفة من عشرة آلاف عسكري موجودة في مواقع بعيدة عن ساحات القتال.

وسيتيح التغيير للمستشارين تقديم النصح بصورة أسرع للجنود العراقيين في حملة استعادة الموصل المرجح أن يواجهون فيها مقاومة شرسة.

وقال وزير الدفاع الأمريكي آش كارتر "هذا سيضع الامريكيين قرب المعركة. كل هدفهم هو التمكن من مساعدة تلك القوات في الرد بطريقة أكثر رشاقة."

وقال كارتر إن قرار زيادة حجم القوات الأمريكية في العراق اتخذ بتنسيق وثيق مع السلطات العراقية. واجتمع كارتر مع قادة أمريكيين ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وترفع الزيادة الأخيرة عدد العسكريين الأمريكيين إلى 4087 فردا. ولا يشمل ذلك أفراد العمليات الخاصة وبعض عمال الدعم اللوجستي.   يتبع