مقدمة 1-الكويت تنوي زيادة إنتاجها النفطي رغم الإضراب

Mon Apr 18, 2016 8:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل مع تغيير المصدر)

الكويت 18 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول من شركة البترول الوطنية الكويتية في تصريحات بثت له اليوم الاثنين إن الكويت تعتزم زيادة إنتاج النفط الخام ليعود إلى مستوياته الطبيعية رغم إضراب مفتوح لعمال القطاع.

وتقول الحكومة الكويتية إنها ستأخذ إجراءات قانونية بحق من تصفهم بالمحرضين على الإضراب الذي يشارك فيه آلاف العمال بسبب إصلاحات مزمعة للقطاع العام تقول النقابات إنها ستضر بأجور العمال.

وأبلغ خالد العسعوسي نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة بشركة البترول الوطنية قناة العربية التي مقرها دبي إن الإنتاج يبلغ 1.1 مليون برميل يوميا - دون تغير عن أول أيام الإضراب أمس الأحد - لكنه سيعود إلى مستوياته العادية في الأيام المقبلة.

وقال "لدينا خطط بديلة عديدة - اليوم هناك بعض الموظفين رجعوا إلي أماكنهم في العمل. وهناك شركات زميلة تشارك في زيادة الإنتاج. الوضع مطمئن."

وقبل الإضراب كان إنتاج النفط الكويتي حوالي 2.8 مليون برميل يوميا حسبما تظهره بيانات لرويترز.

وقال العسعوسي "نتوقع زيادة المخزون الخام بشكل كبير جدا خلال الأيام القادمة وعندنا مخزون كاف للتصدير وما عندنا أي تخوف من إيقاف أي شحنة."

وأضاف "مخزون المشتقات البترولية للسوق المحلي يكفينا لمدة شهر كامل."

كان العسعوسي قال في وقت سابق إن إنتاج مصافي البلاد بين 510 آلاف و520 ألف برميل يوميا دون تغير يذكر عن يوم الأحد لكن انخفاضا من 930 ألف برميل يوميا قبل الإضراب.   يتبع