بعد فضيحة لقاحات..الصين تحقق مع شركات أدوية بشأن أساليب الإنتاج

Tue Apr 19, 2016 7:28am GMT
 

شنغهاي 19 أبريل نيسان (رويترز) - قالت إدارة الأغذية والأدوية في الصين إنها تجري تحقيقا مع ثلاث شركات لإنتاج المستحضرات الدوائية بشأن جرائم منها تداول أدوية مقلدة فيما تشن بكين حملة ضارية على الممارسات غير القانونية في البلاد وهي ثاني أضخم سوق للمستحضرات الدوائية في العالم.

وقالت الإدارة إنها تجري تحقيقات مع شركات هوبي يونجفينغ ياويي وقانسو دادلي وقويتشو للصناعات الدوائية.

وقالت الإدارة في بيان أمس الاثنين إن لديها شكوكا في أن هذه الشركات انتهجت أساليب غير قانونية لإنتاج الدواء وطلب منها سحب منتجاتها.

وتسعى الصين جاهدة لتنفيذ برنامج للرعاية الصحية لتحسين الدواء المنتج محليا فيما توعدت بالضرب بيد من حديد على منتجي الأدوية الرديئة المستوى.

وتضمنت فضيحة كشف النقاب عنها في الآونة الأخيرة تجارة غير مشروعة في لقاحات منتهية الصلاحية أو من الدرجة الثانية بالسوق السوداء ما أثار الرأي العام وأبرز مدى هشاشة الجهات الرقابية.

وتشمل القضية لقاحات غير قانونية لعلاج الالتهاب السحائي والسعار وأمراض أخرى قيمتها حوالي 90 مليون دولار يشتبه في أنها بيعت بكميات في أقاليم صينية متفرقة منذ 2011.

وامتنعت متحدثة باسم إحدى الشركات الثلاث عن التعليق على التحقيقات فيما لم ترد شركتان على مكالمات هاتفية أخرى.

وأعلنت حكومة الصين الأسبوع الماضي إنه سيجري تشديد الإشراف والرقابة على أسواق اللقاحات مع الاحتفاظ بسجلات أفضل عن العمليات الإنتاجية والتخزين والنقل وتغليظ العقوبة على مخالفي القوانين.

وتشمل التعليمات الجديدة إخضاع اللقاحات لضوابط حكومية مشددة في منظومة توزيع الأمصال واللقاحات المستخدمة في برامج التطعيم القومية. ويعكس التحرك السريع نسبيا للصين في شن حملة أوسع نطاقا اتجاها لتحسين جودة الأدوية المنتجة محليا والتخلص من سمعة الفساد والتقليد وسوء المنتج التي تلوث في هذا القطاع. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير عبد الفتاح شريف)