متحف فني يهدف إلى محو الصورة السلبية لحي مولنبيك ببلجيكا

Tue Apr 19, 2016 11:36am GMT
 

بروكسل 19 أبريل نيسان (رويترز) - فتح متحف فني جديد أبوابه في حي مولنبيك في العاصمة البلجيكية بروكسل على أمل أن يمحو الصورة السلبية للمنطقة التي ارتبطت مؤخرا بالأحداث المميتة في باريس وبروكسل.

وبني المتحف الفني للألفية مكان مصنع للجعة على ضفاف قناة ترجع للحقبة الصناعية في بروكسل.

واعتبر مولنبيك الذي يغلب المسلمون على سكانه والذي يعاني من معدل بطالة مرتفع لفترة طويلة أنه على الجانب الخطأ من القناة.

وفي الفترة الأخيرة تم تسليط الضوء دوليا على هذا الحي باعتباره مكانا يضم نسخة متطرفة وعنيفة من الإسلام وأنه المكان الذي عاش فيه من نفذوا هجمات باريس في نوفمبر تشرين الثاني.

واستقبل المتحف -الذي كان من المقرر في الأصل أن يفتح أبوابه في 23 مارس آذار بعد يوم من هجمات بروكسل التي راح ضحيتها 32 شخصا- أول زواره مطلع الأسبوع.

وقال المدير الفني رفائيل كرويت "يستخدم المشروع الفن كوسيلة للتماسك الاجتماعي ولكي يمكن الوصول إلى الفن المعاصر."

وبني مصنع الجعة من الطوب الأحمر قبل 100 مئة عندما كان مولنبيك يشتهر بأنه "مانشستر الصغيرة" على اسم المدينة الصناعية البريطانية وحيث يقول كوريت إنه كان موقعا للاحتجاجات وأعمال الشغب المتكررة.

وقال كرويت "يتكرر تاريخ مولنبيك الذي يصل إلى 100 عام اليوم حيث نجد أنفسنا مجددا في موقع ينظر فيه إلى مولنبيك على أنه مكان خطير."

وإلى جانب المعروضات الدائمة يهدف المتحف إلى إقامة معرضين مؤقتين في العام.

يقول مسؤولون صحفيون إن المتحف استقبل مطلع الأسبوع قرابة 4000 زائر. (إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)