19 نيسان أبريل 2016 / 12:52 / بعد عام واحد

تلفزيون- فنان جرافيتي في غزة يُزَيِن سيارات بجماليات الخط العربي

الموضوع 2018

المدة 4.06 دقيقة

مدينة غزة في قطاع غزة

تصوير 17 أبريل نيسان 2016 وحديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

في شارع جانبي تحفه أشجار بمدينة غزة يتولى فنان جرافيتي شاب يدعى بلال خالد مهمة تحويل كل ما فيه إلى أشياء جميلة تغذي الروح بمنظرها.

ويستخدم خالد قلم تحديد أسودا سميكا في رسم تصميم بالخط العربي على سيارة طراز سكودا لونها فضي.

وقال ”هذا فن اسمه فن الكليجرافي. فن الكليجرافي طبعا هو عبارة عن فن الخطوط والتلاعب في الخطوط. باحس إنه تُخرج معك لوحة جمالية.“

وبدأ خالد (24 عاما) -وهو يعمل مصورا أيضا- تصميم قطع فنية تقليدية منذ نحو عشر سنوات قبل أن ينقل تصميماته إلى رسوم ثلاثية الأبعاد ويزين بها أشياء مثل السيارات والحقائب النسائية.

وأشار الفنان الشاب إلى أهمية الجمال في تصميماته بقوله ”أوقات يعني شغلات مثلا مش ضروري إنها تكون مفهومة أو جُملة معينة لكن إنها بتكون تحمل طابع جمالي مُعين بيضيف جمالية وين ما انحطت (وُضعت) الأحرف هاي.“

وطَوَر خالد فنه بعد ذلك بما يسمح له برسم تصميمات الجرافيتي الخاصة به على الجسد.

وأوضح بلال خالد ذلك قائلا ”الرسم اللي أنا بأعمله على لاعبين كمال الأجسام هو عبارة عن وشم. والوشم في عاداتنا وتقليدنا أو في الدين الإسلامي حرام. لكن هذا مش وشم يعني هو بس مجرد كتابة لحظية يعني بأي مادة ممكن إنها تنزال (تُمحى).“

ولاعب كمال الأجسام أدهم خزيق وهو عضو في الفريق الوطني الفلسطيني لكمال الأجسام يعتبر لوحة بشرية لتصميمات خالد.

وقال خزيق إن الوشوم المؤقتة على جسمه لا تلفت الأنظار لجمال الخط العربي فقط لكنها صورته الشخصية كرياضي.

وأضاف ”الخط العربي بيعبر عن تراث كثير مهم. يعني أنا شغال نفسي في رياضة كمال الأجسام وحبيت إني أنا أتميز بهاي الشغلة. هي طبعا فيه ناس ممكن ما بتفهمش الإشي المكتوب. لكن هذا الإشي صار لازم يكون موجود حتى الناس يثير عندها الفضول.“

ولم يكتف تجميل خالد للأشياء على السيارات والأجسام فقط لكنه يمتد أيضا ليشمل الحقائب النسائية وأكياس النقود.

وأشار الفنان الفلسطيني إلى وجود طلب فعلي كبير على تصميماته وإلى أن أصحاب المتسوقين يطلبون أشياء تزينها إبتكاراته.

وأضاف خالد متحدثا من متجر في غزة ”كثير من الزبائن حبوا الشنط ويعني باستمرار كانوا يطلبوها. حبوا الشغل هذا. فهذا الإشي صراحة فتح لي برده (أيضا) مجال ثاني إني أنا أوسع المنتجات اللي أنا باشتغل عليها.“

ولأنه يقول إن هدفه هو تجميل مدينة غزة فان الفنان بلال خالد يقدم ابتكاراته الفنية مجانا موضحا أنه يرغب في أن يستمتع الجميع بفنه بغض النظر عن حالتهم المادية.

ويرغب بلال خالد حاليا في توسيع المجال أمام تصميماته باعتزامه تزيين ملابس نسائية بها.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below