مقدمة 1-طالبان تشن هجوما في وسط كابول يسفر عن مقتل 28 شخصا على الأقل

Tue Apr 19, 2016 2:37pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من جوش سميث وحميد شاليزي

كابول 19 أبريل نيسان (رويترز) - شنّت حركة طالبان الأفغانية تفجيرا انتحاريا وهجوما بالرصاص على مبنى أمني حكومي في ساعة الذروة الصباحية اليوم الثلاثاء في وسط العاصمة كابول مما أسفر عن مقتل 28 شخصا على الأقل وجرح أكثر من 320 وهو أكبر عدد من القتلى يسقط في هجوم واحد في العاصمة الأفغانية منذ عام 2011.

وندد الرئيس أشرف عبد الغني بالهجوم "بأقوى العبارات الممكنة" في بيان أصدره القصر الرئاسي الذي يقع على بعد بضع مئات من الأمتار فقط من موقع الانفجار.

واكتسبت حركة طالبان قوة منذ انسحاب معظم القوات القتالية الدولية في نهاية عام 2014 ويعتقد أن الجماعة المتشددة في أقوى حالاتها منذ أن أطاحت بها قوات مدعومة من الولايات المتحدة عام 2001.

وقال عبد الرحمن رحيمي قائد الشرطة في العاصمة الأفغانية كابول إن مدنيين وأفرادا من قوات الأمن الأفغانية قتلوا وجرحوا حين فجر انتحاري نفسه خارج مكتب لمديرية الأمن الوطني.

ووصف شهود الفوضى التي سادت بعد الانفجار. وقال أمير الذي يعمل في مطعم قريب "كنت هنا عندما وقع انفجار ضخم. شاهدت ثلاثة صبية أصيبوا بجروح خطيرة في الرأس. جرح عمي وشقيقي لايزال مفقودا لا أعرف ماذا حدث له."

وهذا هو أكبر عدد من القتلى يسقط في هجوم واحد منذ عام 2011 حين لقي نحو 60 شخصا حتفهم في تفجير انتحاري خارج مسجد ومن شأنه أن يزيد المخاوف في أفغانستان والغرب من انزلاق البلاد إلى مزيد من العنف.

وقال رحيمي إن أحد المهاجمين حاول دخول مبنى مديرية الأمن الوطني عبر جدار متهدم لكن تم كشف أمره وقتل.   يتبع