بان يحث أطراف النزاع في اليمن على بدء محادثات السلام في الكويت

Tue Apr 19, 2016 6:32pm GMT
 

الأمم المتحدة 19 أبريل نيسان (رويترز) - حث الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون اليوم الثلاثاء أطراف النزاع في اليمن على "الانخراط بنوايا صادقة" مع مبعوثه بغية إطلاق مفاوضات السلام من دون أي تأخير إضافي.

وقال مندوبون مشاركون في المفاوضات في وقت سابق اليوم إن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد يسعى لإقناع الحوثيين في اليمن لإرسال ممثلين عنهم إلى مفاوضات السلام في الكويت.

وكان من المفترض أن تبدأ المحادثات في الكويت يوم الاثنين.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم بان إن "الأمين العام مقتنع بأن انتهاز هذه الفرصة لدفع العملية إلى الامام سيساعد في حل المسائل العالقة والاقتراب من نهاية هذا النزاع الذي طال أمده."

وأشار إلى أن بان أحيط علما بوصول وفد الحكومة اليمنية إلى الكويت للمشاركة في المحادثات وهو يتطلع إلى مشاركة الحوثيين وممثلين عن حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وبقي المفاوضون الحوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء مطالبين بتطبيق الهدنة بشكل كامل قبل سفرهم إلى الكويت للمشاركة في المحادثات مع حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

ومن المرجح أن يتسبب فشل المفاوضات بمعارك مكثفة بين الحوثيين المدعومين من إيران وشريكهم صالح من جهة وحكومة هادي المدعومة من تحالف تقوده السعودية من جهة أخرى.

وقالت الأمم المتحدة إن النزاع في اليمن أسفر عن مقتل أكثر من 6200 شخص ونزوح الملايين في الدولة الأفقر في شبه الجزيرة العربية في الوقت الذي استغل فيه تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية الحرب الدائرة لتوسيع دائرة سيطرتهما.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)