النفط يصعد مع إستمرار هبوط إنتاج الكويت لليوم الثالث بسبب إضراب

Tue Apr 19, 2016 7:50pm GMT
 

19 أبريل نيسان (رويترز) - قفزت أسعار النفط بأكثر من ثلاثة بالمئة اليوم الثلاثاء بعد أن أدى إضراب عن العمل في الكويت إلى هبوط إنتاجها من الخام بنحو النصف مما يطغى على تراجع المعنويات بعد أن فشل المنتجون في التوصل إلى اتفاق لتثبيت الإنتاج يوم الأحد الماضي.

واستمر إضراب آلاف العاملين في قطاع النفط بالكويت لليوم الثالث إحتجاجا على خطط إصلاح أجور القطاع العام مما أدى إلى تراجع إنتاج البلاد من الخام إلى 1.5 مليون برميل يوميا بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) نقلا عن متحدث باسم القطاع.

ويزيد الرقم قليلا عن نصف متوسط إنتاج الكويت في مارس آذار والذي بلغ 2.8 مليون برميل يوميا.

وقال متحدث باسم العاملين بقطاع النفط والغاز في الكويت اليوم إن الاضراب سيستمر حتى يتم إلغاء اصلاحات الاجور المزمعة بالقطاع العام.

وقال متعاملون ان تقارير عن إنقطاعات للكهرباء أدت الى إنخفاض انتاج فنزويلا بحوالي 200 ألف برميل يوميا وحريقا في خط أنابيب في نيجيريا ربما خفض الانتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا ساعد في دعم أسعار الخام.

وصعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب إستحقاق 1.12 دولار أو ما يعادل 2.61 بالمئة لتبلغ عند التسوية 44.03 دولار للبرميل في حين قفزت عقود الخام الامريكي 1.30 دولار أو 3.27 بالمئة إلى 41.08 دولار للبرميل.

وقال محللون إن تعطل الإنتاج في الكويت سيكون لفترة وجيزة على الأرجح وإن المستثمرين سيعاودون التركيز قريبا على تخمة المعروض من الخام في الأسواق في ظل فشل كبار المصدرين في الاتفاق على تثبيت الإنتاج يوم الأحد سعيا لتجنيب السوق تخمة أكبر.

وقال نائب وزير الطاقة الروسي كيريل مولودتسوف اليوم الثلاثاء إن بلاده تدرس زيادة إنتاجها من الخام هذا العام وإنها من المحتمل أن تستهدف مستوى 540 مليون طن من الخام مقابل 534 مليون طن العام الماضي.

وقالت فنزويلا العضو في أوبك إنها تأمل بزيادة صادراتها من الخام هذا العام إلى 2.3 مليون برميل يوميا.

وتنذر زيادة الإنتاج بتفاقم تخمة المعروض في الأسواق العالمية والتي أدت إلى هبوط الأسعار إلى مستويات هي الأدنى في عدة سنوات حيث تتلقى السوق إمدادات تزيد عن حجم الطلب بما يتراوح بين مليون ومليوني برميل من الخام يوميا.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)