مقدمة 1-مباحثات السلام السورية في خطر بعد مقتل العشرات في غارة دامية

Tue Apr 19, 2016 8:17pm GMT
 

(للتحدث القصة بتفاصيل ميدانية واقتباسات)

من جون آيرش وتوم بيري

جنيف/بيروت 19 أبريل نيسان (رويترز) - أوشكت مباحثات السلام السورية على الانهيار اليوم الثلاثاء بعد أن قتلت غارات جوية نحو 40 شخصا في سوق خضراوات مزدحم بمنطقة تسيطر عليها المعارضة التي تقول إن الهدنة انتهت وإنها لن تتفاوض إلى ما لا نهاية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه يظن بأن الغارة على السوق في بلدة معرة النعمان بمحافظة إدلب هي أكثر غارة فردية تسقط ضحايا منذ بدء تطبيق وقف جزئي لإطلاق النار في 27 فبراير شباط الماضي.

ووصفت الهيئة العليا للمفاوضات التي تضم طيفا واسعا من فصائل المعارضة السياسية والعسكرية إن الهجوم "تصعيد خطير" يدعم قرارها الذي اتخذ أمس الاثنين بتعليق المفاوضات. ووصفت فرنسا الحادث بأنه "مذبحة أخرى."

وقال عامل إغاثة إن طائرات حربية شنت هجمات متزامنة على سوقين في بلدتين بإدلب فأسفرتا عن مقتل 38 شخصا على الأقل في معرة النعمان وعشرة آخرين في كفر نبل القريبة.

وأضاف عامل الإغاثة أحمد شيخو "عندنا أكثر من 20 سيارة تنقل الجرحى والقتلى لمشافي (مستشفيات) في المنطقة."

وتؤثر الغارة الجوية التي صاحبها قتال عنيف في مناطق أخرى فيما يبدو على الهدنة المستمرة منذ ستة أسابيع. وتوسطت في الهدنة الولايات المتحدة وروسيا لتمهيد الطريق لأول مباحثات سلام تحضرها أطراف القتال منذ بدء القتال قبل خمس سنوات.

وأوشكت تلك المباحثات التي تجرى تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف على الانهيار بعد إعلان المعارضة تعليق مشاركتها أمس.   يتبع