مقدمة 1-وزير النفط الكويتي: لا مفاوضات مع النقابات في ظل الإضراب

Tue Apr 19, 2016 8:14pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات وخلفية)

من أحمد حجاجي

الكويت 19 أبريل نيسان (رويترز) - قال وزير النفط الكويتي بالوكالة أنس الصالح إنه لن يجلس إلى طاولة المفاوضات مع النقابات النفطية المضربة عن العمل منذ يوم الأحد مادام الاضراب مستمرا.

وقال الصالح في مقابلة تلفزيونية اليوم الثلاثاء "أقولها باسمي واسم مجلس الوزراء بالكامل.. لا يمكن لكائن من كان في حكومة دولة الكويت أن يقبل أن يقعد على طاولة المفاوضات والاضراب شغال."

وأضاف "يقف الاضراب ويستأنف العمل وطاولة المفاوضات موجودة.. في ظل وجود اضراب لا يمكن أن يكون هناك تفاوض اطلاقا."

ويهدف الإضراب الذي أعلنته النقابات النفطية للضغط على الحكومة من أجل استثناء القطاع النفطي من مشروع البديل الاستراتيجي الذي تريد الحكومة تنفيذه.

ومشروع البديل الاستراتيجي هو هيكل جديد للرواتب والمستحقات المالية والمزايا الوظيفية تريد الحكومة تطبيقه على العاملين بالدولة وترفضه النقابات النفطية وتطالب باستثناء العاملين بالقطاع النفطي منه.

ومن شأن تصريح وزير النفط بالوكالة الليلة أن يدفع الموقف بين الحكومة والنقابات النفطية إلى طريق مسدود لاسيما بعد أن أعلن اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات في الكويت قبل ساعات قليلة استمرار الاضراب حتى تتحقق مطالب العمال.

وقال فرحان العجمي المتحدث باسم إتحاد عمال الكويت في مؤتمر صحفي اليوم "الإلغاء مرتبط بإلغاء القرارات الصادرة من مؤسسة البترول التي إنتزعت الحقوق المكتسبة للعمال وإستثناء القطاع النفطي من البديل الاستراتيجي ثم العودة لطاولة المفاوضات."   يتبع