عقود النفط الآجلة تهبط بعد إنهاء عمال الكويت إضرابهم

Wed Apr 20, 2016 6:50am GMT
 

طوكيو 20 أبريل نيسان (رويترز) - هبطت العقود الآجلة للنفط اليوم الأربعاء بعد أن أنهى عمال القطاع في الكويت إضرابا استمر على مدار ثلاثة أيام وتسبب في انخفاض إنتاج البلاد من الخام إلى نحو النصف وهو ما أدى إلى عودة المخاوف بشأن تخمة الإمدادات للظهور على السطح من جديد.

وتعززت المخاوف بشأن فائض المعروض من الخام أيضا بفعل بيانات من القطاع أظهرت ارتفاع المخزونات الأمريكية الأسبوع الماضي.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.08 دولار إلى 42.95 دولار للبرميل بحلول الساعة 0602 بتوقيت جرينتش بعد أن ارتفعت 1.12 دولار بما يعادل 2.6 بالمئة إلى 44.03 دولار للبرميل في تسوية أمس الثلاثاء.

وانخفض الخام الأمريكي 1.10 دولار أو ما يقارب ثلاثة بالمئة إلى 39.98 دولار للبرميل بعد أن ارتفع 1.30 دولار أو ما يعادل 3.3 بالمئة إلى 41.08 دولار للبرميل في الجلسة السابقة.

وقال اتحاد عمالي في بيان إن عمال قطاع النفط والغاز في الكويت أنهوا إضرابهم الذي أدى إلى انخفاض إنتاج البلاد من الخام بشكل مؤقت إلى 1.1 مليون برميل يوميا من نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا.

وكان الإنتاج انتعش أمس الثلاثاء على الرغم من الإضراب ليصل إلى نحو 1.5 مليون برميل يوميا.

وأدى انتهاء الإضراب إلى تجدد الاتجاه النزولي الذي أحدثه فشل كبار المنتجين يوم الأحد في الاتفاق على تثبيت الإنتاج للمساعدة في التغلب على حالة عدم التوازن التي أدت إلى تراجع الأسعار منذ منتصف 2014.

وأظهرت بيانات نشرها معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

وزادت مخزونات الخام بواقع 3.1 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في 15 أبريل نيسان إلى 539.5 مليون برميل مقابل ارتفاع بواقع 2.4 مليون برميل في توقعات المحللين.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)