مقدمة 1-أمريكا ودول أخرى تدعو لتحرك عاجل بشأن الطاقة الإنتاجية الزائدة بقطاع الصلب

Wed Apr 20, 2016 8:38am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليق مسؤول صيني)

واشنطن 20 أبريل نيسان (رويترز) - دعت الولايات المتحدة وسبع دول أخرى أمس الثلاثاء إلى تحرك عاجل لمعالجة مشكلة الطاقة الإنتاجية الزائدة في قطاع الصلب العالمي وذلك بعد يوم واحد من فشل الصين وغيرها من كبار المنتجين في الاتفاق على إجراءات لحل أزمة القطاع.

وذكر بيان مشترك نشرته وزارة التجارة الأمريكية أن ممثلين عن الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي واليابان والمكسيك وكوريا الجنوبية وسويسرا وتركيا اتفقوا على أن إعادة هيكلة القطاع بشكل عاجل أمر حتمي وأن السوق يجب أن تكون هي المحرك الرئيسي لهذه العملية.

كما اتفقوا على أن حكوماتهم لا يجب أن تقدم دعما أو غيره من أنواع المساندة التي من شأنها المساعدة على استمرار عمل مصانع الصلب الخاسرة أو التشجيع على إضافة طاقة إنتاجية جديدة.

وفي بيان منفصل قال مسؤولون أمريكيون إنهم سيواصلون حشد الدعم للتحرك من أجل حل الأزمة مع شركاء التجارة.

وقال وزير التجارة بيني بريتزكر والممثل التجاري الأمريكي مايكل فرومان في بيان منفصل "هدفنا المشترك هو أن تدرك الاقتصادات الأخرى بما فيها الصين قيمة هذه الإجراءات وأن تشارك في جهودنا الجماعية لمعالجة أسباب مشكلة الفائض الحالي في الطاقة الإنتاجية."

أضاف البيان "الولايات المتحدة ستواصل التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف مع الشركاء التجاريين بما في ذلك الصين لاتخاذ خطوات مؤثرة لتحقيق هذا الهدف."

واختتم اجتماع لوزراء ومسؤولي التجارة من أكثر من 30 دولة استضافته بلجيكا ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية يوم الاثنين بالاتفاق فقط على أنه كان ينبغي التعامل مع مسألة الطاقة الإنتاجية الزائدة بطريقة سريعة وهيكلية.

واتهمت واشنطن الصين بالمسؤولية عن فشل المحادثات قائلة إن بكين لابد أن تخفض الطاقة الإنتاجية الزائدة أو تواجه إجراء تجاري محتمل ضدها من دول أخرى.   يتبع