البولشوي الروسي يقدم عرضا جديدا لأوبرا (دون باسكوال) بمفهوم عصري

Wed Apr 20, 2016 9:50am GMT
 

موسكو 20 أبريل نيسان (رويترز) - يقدم مسرح البولشوي الروسي العريق عرضا جديدا لأوبرا (دون باسكوال) الكوميدية وهي من ثلاثة فصول وتعد من أهم أعمال المؤلف الموسيقي الايطالي جايتانو دونيزيتي (1797-1848).

وفي أول إنتاج له على خشبة البولشوي يقدم المخرج تيموفي كوليابين الأوبرا التي دارت أحداثها في القرن التاسع عشر في عصرنا الحالي ويحول الرجل المسن دون باسكوال إلى أستاذ جامعي مرموق.

ويقول كوليابين "هذه تجربة جديدة بالنسبة لي. قمت بجهد كبير لنقل رواية مسرحية إلى عالمنا اليوم وجعل كل شخصية تنبض بالحياة وأن تمثل أنماطا اجتماعية."

يقول نيكولاي ديدينكو مغني الأوبرا الذي يؤدي دور دون باسكوال إن رؤية كوليابين تضيف بعدا جديدا وان الشخصية التي يؤديها كوميدية وتراجيدية في آن واحد.

ويضيف "دون باسكوال يحلم بحياة جميلة تتحقق فيها سعادة حقيقية للبشر. هذا يجعل الدور مثيرا جدا بالنسبة لي."

وعرضت أوبرا دون باسكوال أول مرة على خشبة مسرح أوبرا باريس عام 1843 وتعتبر من أهم أعمال دونيزيتي.

وبدأ عرضها على مسرح البولشوي في العاصمة الروسية موسكو أمس الثلاثاء. (إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)