ألمانيا تطلب من بلجيكا إيقاف تشغيل مفاعلين

Wed Apr 20, 2016 12:52pm GMT
 

برلين/بروكسل 20 أبريل نيسان (رويترز) - طلبت ألمانيا من بلجيكا أن توقف بصفة مؤقتة تشغيل مفاعلين نووين لحين التأكد من سلامتهما في خطوة دبلوماسية استثنائية تبرز مدى قلق ألمانيا من المفاعلين القريبين من حدودها.

وقالت وزيرة البيئة الألمانية باربره هندريكس إنها طلبت من بلجيكا إغلاق المفاعلين تيهانج 2 ودويل 3 بعد أن عجزت لجنة خاصة بسلامة المفاعلات -تسدي النصح للوزارة في هذا المجال- عن تأكيد مدى سلامتهما في حالة حدوث واقعة خطيرة.

وقالت هندريكس في بيان اليوم الأربعاء "أرى أن من الحصافة إغلاق المفاعلين مؤقتا لحين الانتهاء على الأقل من إجراء مزيد من التحريات. طلبت من الحكومة البلجيكية اتخاذ تلك الخطوة".

وأضافت أن هذه الخطوة تبعث برسالة قوية مفادها طمأنة ألمانيا وتبين أن بلجيكا تأخذ دواعي قلق جيرانها مأخذ الجد.

وامتنعت وزارة الطاقة البلجيكية عن التعليق.

وفي أعقاب كارثة فوكوشيما النووية في اليابان عام 2011 تعهدت ألمانيا بالتخلي تماما عن توليد الطاقة الكهربية من المحطات النووية بحلول عام 2022 على أن تحل محلها مصادر أخرى للطاقة.

وظل المفاعلان النوويان البلجيكيان -وقدرة كل منهما واحد جيجاوات- قيد الإغلاق عدة سنوات بعد أن كشفت عمليات تفتيش وجود شقوق رفيعة في الخزانات الرئيسية.

وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي سمحت هيئة الرقابة على الطاقة النووية في بلجيكا باستئناف تشغيل المفاعلين قائلة بان هذه الشقوق ليست سوى مكونات من الهيدروجين محبوسة داخل جدران صهريج المفاعل وليست ذات أثر على سلامة تشغيل المفاعلات.

وتمثل تصريحات هندريكس أشد انتقادات في ألمانيا حتى الآن للمفاعلين بعد أن أعلنت المنطقة المحيطة بآخن وبولاية نورد راين-فستفاليا مخاوف في هذا الشأن. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية- تحرير أميرة فهمي)