الشرطة الإسرائيلية تعتقل تاجر ألماس بشبهة الاحتيال

Wed Apr 20, 2016 3:43pm GMT
 

تل أبيب 20 أبريل نيسان (رويترز) - قالت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأربعاء إنها اعتقلت تاجر ألماس بشبهة الاحتيال بعد شكوى قدمها أعضاء في بورصة الألماس الإسرائيلية.

وعرفت متحدثة باسم الشرطة المشتبه به بأنه خانان أبراموفيتشي رئيس شركة خانان أبراموفيتشي للألماس. وقالت المتحدثة "المشتبه به قيد الاعتقال ونستجوبه حاليا فيما يتعلق بالاحتيال." لكنها لم تذكر المزيد من التفاصيل.

وقالت بورصة الألماس الإسرائيلية إن عددا من أعضائها زعموا أن شركة أبراموفيتشي مدينة لهم "بعشرات الملايين من الدولارات" نظير جواهر اشترتها دون أن تسدد ثمنها.

وأكد آدي كارميلي محامي أبراموفيتشي أن موكله رهن الاحتجاز وقال إنه ينفى أي صلة له بأنشطة إجرامية. وأضاف أن أبراموفيتشي تقدم بطلب لإشهار إفلاسه في أواخر 2015.

وقال إيلي أفيدار المدير الإداري لبورصة الألماس الإسرائيلية في بيان إن مجلس إدارة البورصة "لن يتهاون أبدا مع أي شخص يسبب ضررا لأعضاء البورصة الآخرين."

وإسرائيل مركز عالمي لقطع وصقل الألماس. وقطاع الألماس هناك يتسم بالسرية عادة لكن أفيدار قال إن الإدارة الجديدة للبورصة تتبنى سياسة تقوم على الإفصاح الكامل والشفافية.

وأضاف "صناعة الألماس الإسرائيلية تمر بصعوبات منذ عدة سنوات وللأسف رأينا حالات استغلت فيها بعض العناصر هذا الموقف."

وانخفضت صادرات إسرائيل الصافية من الألماس المصقول 20 بالمئة في 2015 إلى خمسة مليارات دولار بسبب ضعف الطلب في أوروبا وهونج كونج والولايات المتحدة وفي ظل ارتفاع أسعار الألماس الخام وتراجع أسعار الألماس المصقول. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)