مقدمة 1-روسيا تحذر أمريكا بشأن واقعة بحرية وسط التوتر مع حلف الأطلسي

Wed Apr 20, 2016 5:31pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

بروكسل 20 أبريل نيسان (رويترز) - اتهمت روسيا الولايات المتحدة اليوم الأربعاء بالترويع بعد إبحار مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية قرب حدود روسيا في البلطيق وحذرت من أن الجيش الروسي سيرد "بكل الإجراءات اللازمة" على أي حوادث مستقبلا.

وعقب اجتماع بين سفراء الحلف وروسيا هو الأول منذ نحو عامين قال سفير موسكو لدى الحلف إن الحادث البحري الذي وقع في 11 أبريل نيسان يظهر أنه لا يمكن أن تتحسن العلاقات إلى أن ينسحب التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة من على حدود روسيا.

وقال ألكسندر جروشكو سفير روسيا "يتعلق الأمر بمحاولات لممارسة ضغط عسكري على روسيا." وأضاف "سنتخذ كل الإجراءات والاحتياطات اللازمة" للتصدي لتلك المحاولات "لاستخدام القوة العسكرية."

وحاول سفير الولايات المتحدة لدى الحلف دوجلاس لوت الضغط على روسيا بشأن الواقعة منبها إلى أنها كانت خطيرة. وقالت الولايات المتحدة إن المدمرة كوك المزودة بصواريخ موجهة كانت تقوم بمهامها المعتادة قرب بولندا حين اقتربت منها طائرتان روسيتان.

ونقل دبلوماسي بالحلف عن لوت قوله لجروشكو خلال اجتماع مجلس حلف الأطلسي وروسيا "كنا في المياه الدولية."

وعلى الرغم مما وصفه مسؤولون بأنه كان اجتماعا اتسم بالهدوء والمهنية فإن التصريحات تسلط الضوء على التوتر المستمر بين الجانبين منذ ضم موسكو منطقة القرم الأوكرانية في مارس آذار 2014 ودعمها للانفصاليين في شرق أوكرانيا.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج إن الدول أعضاء الحلف خلال الاجتماع رفضت رواية جروشكو عن الأزمة بشرق أوكرانيا حيث لقي تسعة آلاف شخص حتفهم منذ أبريل نيسان 2014.

وقال ستولتنبرج إنه في حين هناك "خلافات عميقة" بشأن كيفية التعامل مع أمن أوروبا فإن كل الأطراف بحاجة ماسة للحديث أكثر واستخدام القواعد المتاحة لخفض الخطر العسكري. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)