وفاة فلسطيني أصيب في انفجار حافلة بالقدس وحماس تعلن انتماءه لها

Wed Apr 20, 2016 9:08pm GMT
 

القدس 20 أبريل نيسان (رويترز) - قالت متحدثة بمستشفى إسرائيلي وموقع مؤيد لحركة حماس اليوم الأربعاء إن فلسطينيا من الضفة الغربية المحتلة توفي متأثرا بإصابته في انفجار قنبلة كان يحملها في حافلة ركاب إسرائيلية بالقدس يوم الاثنين الماضي.

وأكدت متحدثة باسم مستشفى القدس الذي كان المصاب يعالج فيه نبأ وفاته. وتفرض السلطات الإسرائيلية حظر نشر على الأخبار الخاصة بالتحقيقات ورفضت الكشف عن أي تفاصيل.

وأعلن مركز الإعلام التابع لحماس أن القتيل هو عبد الحميد أبو سرور من مخيم عايدة في بيت لحم وأنه كان عضوا بكتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحماس.

وأسفر الانفجار عن نسف حافلة وإصابة 16 شخصا وانتقال النيران لحافلة قريبة. وفي كلمة بعد ساعات من وقوع الحادث ربط رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الهجوم بموجة العنف التي يشنها فلسطينيون في الشوارع منذ ستة أشهر.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن ستة من المصابين في الانفجار مازالوا يتلقون العلاج في المستشفى وإن البقية خرجوا مساء اليوم الأربعاء.

وميزت التفجيرات الانتحارية في حافلات إسرائيلية الانتفاضة الفلسطينية التي استمرت من عام 2000 إلى 2005 لكنها أصبحت نادرة منذ ذلك الحين. وبينما يشن الفلسطينيون هجمات أقل تنظيما من خلال الطعن بسكاكين أو الدهس بسيارات أو الهجوم بأسلحة نارية منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي تستعد إسرائيل للتصعيد.

وخلال الأشهر الستة الماضية قتل الفلسطينيون 28 إسرائيليا ومواطنين أمريكيين بينما قتلت القوات الإسرائيلية 191 فلسطينيا على الأقل بينهم 130 تقول إسرائيل إنهم مهاجمون. وقتل آخرون بالرصاص في اشتباكات واحتجاجات. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)