استراليا تتوقع تكلفة 73 مليون دولار لتطهير منطقة قرب الحاجز المرجاني العظيم

Thu Apr 21, 2016 12:46pm GMT
 

سيدني 21 أبريل نيسان (رويترز) - قالت وسائل إعلام استرالية محلية يوم الأربعاء إن التقديرات تشير إلى أن البدء في التخلص من الأضرار البيئية الناجمة عن تأثير وجود مصنع متوقف عن العمل لتنقية خام النيكل بالقرب من الحاجز المرجاني العظيم سيتكلف 93 مليون دولار استرالي (72.68 مليون دولار أمريكي).

تمثل تقديرات وزارة البيئة الاسترالية -التي قالت هيئة الإذاعة الاسترالية إنها حصلت عليها- التكلفة المبدئية للتعامل مع ملايين الأطنان من الرواسب السامة المتراكمة عند قنوات وحواجز بمعمل تكرير يابولو للنيكل والتي رصدت في منطقة تغطي عدة هكتارات على مبعدة بضع مئات من الأمتار من الحاجز المرجاني العظيم.

وأوصى المصفون القضائيون لمصنع النيكل في كوينزلاند -الذي يملكه قطب صناعة التعدين الاسترالية كلايف بالمر وهو عضو بالبرلمان الاسترالي- بتصفية الشركة فيما يطالب المصفون بمبلغ 190 مليون دولار استرالي من الجهات المسؤولة عن تشغيله لدفع مستحقات العاملين وتسديد مطالبات ائتمانية دون ضمانات.

وسيتخذ قرار بشأن المضي في التصفية بناء على اقتراع يجري للدائنين في 22 أبريل نيسان الجاري.

ولم يتسن الاتصال ببالمر للتعقيب. ووضع المصنع رهن التصفية والإفلاس في يناير كانون الثاني الماضي بعد انهيار أسعار النيكل.

قال العلماء الاستراليون أمس الأربعاء إن سبعة في المئة فقط من حجم الحاجز المرجاني العظيم لم يمسسها ضرر جراء عملية التكلس والتبييض التي قد تدمر نصف الحاجز المرجاني.

يلقي أنصار البيئة بالمسؤولية عن تكلس الحاجز المرجاني على الأنشطة الصناعية بالمنطقة.

كان علماء باستراليا يتابعون أوضاع الحاجز المرجاني قد رفعوا من حالة الإنذار إلى أعلى مستوى لها في أعقاب نشر مقاطع فيديو توضح مدى الضرر الذي لحق به.

وقالت السلطات الاسترالية إن أجزاء من الحاجز في استراليا -المدرج على قائمة التراث العالمي المعرض للخطر- تواجه أضرارا مستديمة ما لم تتوقف هذا الشهر ظاهرة النينيو المناخية الحالية وهي الأقوى خلال عقدين من الزمن. وقال العلماء إن أجزاء من الحاجز المرجاني العظيم تواجه ظاهرة التكلس منذ 15 عاما.   يتبع