مخاوف من مقتل أكثر من مئة في موجة حر تتعرض لها الهند

Thu Apr 21, 2016 9:35am GMT
 

بوبانسوار (الهند)/كراتشي (باكستان) 21 أبريل نيسان (رويترز) - ق ال مسؤولون حكوميون إنه يخشى أن يكون أكثر من مئة شخص ماتوا جراء موجة حر صيفية مبكرة أصابت الهند وأدت إلى إغلاق المدارس ووقف الأعمال التي تجرى في الهواء الطلق مثل الإنشاءات.

وقال مسؤولون في باكستان المجاورة التي شهدت العام الماضي أعنف موجة حر منذ عقود إن الدولة تعتزم فتح 500 مركز استجابة توفر المأوى والماء البارد للناس إذا ما صدر تحذير من موجة حر. ولم ترد أنباء عن وفيات بسبب الحر.

وأحر شهرين في الهند هما مايو أيار ويونيو حزيران لكن بعض الولايات بدأت بالفعل في تسجيل درجات حرارة تتجاوز 40 درجة مئوية مما اضطر السلطات لاتخاذ خطوات استثنائية.

وفي ولاية تلنجانا الجنوبية قال مسؤولون إن 45 شخصا توفوا جراء الحر وتوفي 17 في أندرا برادش. ويعتقد أن 43 توفوا في ولاية أوديشا المجاورة لكن أحد المسؤولين هناك يقول انه يجري التحقيق في كل حالة وفاة.

وقال واي.كيه. ريدي مدير إدارة الأرصاد الجوية الهندية إن تلنجانا سجلت أعلى درجات حرارة في ابريل نيسان منذ عام 2006.

وأغلقت المدارس في تلنجانا الأسبوع الماضي قبل أسبوعين من بدء العطلة الصيفية. وكإجراء استثنائي أمرت ولاية أوديشا باستمرار إغلاق المدارس حتى يوم 26 ابريل نيسان وأوقفت أعمال البناء أثناء أحر أوقات النهار.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)