العرب يطالبون مجلس الأمن بمواجهة التصعيد الإسرائيلي في الجولان

Thu Apr 21, 2016 1:48pm GMT
 

القاهرة 21 أبريل نيسان (رويترز) - طالبت الدول العربية مجلس الأمن اليوم الخميس بالتدخل لوقف التصعيد الإسرائيلي فيما يتعلق بالجولان المحتلة وذلك ردا على تصريح لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال فيه إن المرتفعات السورية "ستبقى تحت سيطرة إسرائيل للأبد".

ونددت الدول العربية في بيان صدر عقب اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين بتصريحات نتنياهو "العد­وانية والتصعيدية" وعقد الحكومة الإسرائيلية اجتماعها الأسبوعي على أرض الجولان يوم الأحد الماضي.

وجاء في البيان "طالب المجلس المجتمع الدولي ممثلا في مجلس الأمن الدولي باتخاذ التدابير اللازمة التي تفرض على إسرائيل الالتزام التام بتنفيذ قرارات المجلس والجمعية العامة للأمم ا­لمتحدة ذات الصلة."

وطلب المجلس أيضا من البحرين بصفتها رئيسا للمجلس ومن مصر بصفتها العضو العربي في مجلس الأمن ومن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي "إجراء الاتصالات والمشاورات مع الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن والدول الأعضاء فيه من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة هذه الاستفزازات والانتهاكات الإسرائيلية".

وقال العربي في كلمة خلال الاجتماع إن الجولان ستظل "أرضا عربية سورية ملكا للشعب السوري وحده".

وأضاف أن الإجراءات الإسرائيلية "تعكس تعنت الحكومة الإسرائيلية ورئيسها" واستغلالها للأزمة في سوريا "لتكريس الاحتلال".

واحتلت إسرائيل الجولان عام 1967 وأعلنت ضمها عام 1981 في خطوة لم تحظ باعتراف دولي.

وقال نتنياهو يوم الأحد أيضا إنه تحدث هاتفيا مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وأبلغه أن أي اتفاق سلام لإنهاء الحرب الأهلية السورية الدائرة منذ خمس سنوات يجب ألا يهدد أمن إسرائيل. (تغطية صحفية للنشرة العربية محمود رضا مراد - تحرير أمل أبو السعود)