بلاتر يقول إنه حاول التوسط في أزمة بوروندي

Thu Apr 21, 2016 1:43pm GMT
 

من برايان هوموود

زوريخ 21 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - عرض سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) السابق على رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا العمل كسفير للفيفا في العام الماضي في محاولة لإثنائه عن قراره المثير للجدل بالترشح لفترة ثالثة وذلك وفقا لكتاب عن السويسري بلاتر صدر اليوم الخميس.

وأكد بلاتر - الذي عوقب بعد ذلك بالإيقاف ست سنوات ومنع من المشاركة في أي نشاط كروي لأسباب انضباطية - أن وزارة الخارجية السويسرية طلبت منه التوسط لدى نكورونزيزا بشأن قراره بالترشح لفترة رئاسة ثالثة وهو ما أسفر عن اندلاع اضطرابات وأعمال عنف في بوروندي استمرت عدة أشهر.

ونقل كتاب الصحفي السويسري توماس رينجلي والذي يحمل عنوان "سيب بلاتر: كرة القدم مهمة وشغف" عن بلاتر قوله "اقترحت على الرئيس الذي يشجع كرة القدم بقوة وأمام شهود.. أنه إذا كان ذلك سيصب في مصلحته أو مصلحة بلاده فإن الفيفا يمكن أن يعينه سفيرا لكرة القدم في افريقيا أو في العالم."

وأضاف "لسوء الحظ لم تفلح المحاولة."

وانتخب نكورونزيزا لفترة رئاسة ثالثة في يوليو تموز في انتخابات قاطعتها المعارضة. وقتل أكثر من 400 شخص منذ ذلك الحين وسط اضطرابات وعنف.

وقال الكتاب إن هذه المفاوضات حدثت قبل نحو "عام واحد".

وخلال سنوات رئاسته للفيفا ارتبط بلاتر بعلاقات قوية مع العديد من رؤساء الدول وسعى دوما لإظهار كرة القدم كأداة لتحقيق السلام.

وقالت وزارة الخارجية السويسرية في بيان حدوث اتصالات بين بلاتر والوزير إيف روسييه لكنها نفت أن تكون طلبت من نكورونزيزا عدم الترشح لفترة رئاسة جديدة.   يتبع