مقدمة 1-40 مقاتلا مواليا لحكومة سوريا يستسلمون لقوات كردية في القامشلي

Thu Apr 21, 2016 2:14pm GMT
 

(لإضافة المصدر السوري وتفاصيل)

القامشلي (سوريا) 21 أبريل نيسان (رويترز) - قال شاهد من رويترز إن ما لا يقل عن 40 مقاتلا مواليا للحكومة السورية استسلموا اليوم الخميس للقوات الكردية في مدينة القامشلي في محافظة الحسكة التي يغلب الأكراد على سكانها.

وكانت القوات الموالية للحكومة محاصرة في سجن يخضع حاليا لسيطرة قوات الأمن الكردية. وما زال بالإمكان سماع أصوات طلقات النيران في المدينة بعد أن تفجرت أعمال عنف نادرة بين الجانبين في وقت متأخر أمس.

وتفادت القوات الكردية والقوات الموالية للحكومة في الأغلب الدخول في أي مواجهة بعد الانتفاضة السورية في 2011 منذ أن انتشر مقاتلون أكراد في المناطق التي تقطنها غالبية كردية وركزت الحكومة على محاربة جماعات من قوات المعارضة في مناطق أخرى.

وتتهم المعارضة السورية الأكراد بالتعاون مع الرئيس السوري بشار الأسد وهو ما ينفونه.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عشرات من المقاتلين الموالين للحكومة سلموا أنفسهم للأكراد في السجن.

وذكر أن القتال استؤنف بعد أن توقف لفترة في القامشلي وتحدث عن انفجار نتج على الأرجح عن سيارة ملغومة.

وقال المرصد إن أعمال العنف اندلعت أمس الأربعاء بين الجماعات الكردية والقوات الموالية للحكومة مما أدى إلى سقوط عدد من القتلى.

وتسيطر جماعات كردية على معظم القامشلي القريبة من الحدود التركية لكن القوات الموالية للحكومة لا تزال تسيطر على المطار وبعض المناطق في وسط المدينة.   يتبع