21 نيسان أبريل 2016 / 15:22 / منذ عام واحد

مقدمة 2-مصادر: الهيئة العليا للمفاوضات السورية تغادر جنيف بحلول الغد

(لإضافة تأكيد من كبير المفاوضين وتعليق لدبلوماسي ثان)

من جون أيرش وبشرى شاخشير

جنيف 21 أبريل نيسان (رويترز) - قال أسعد الزعبي كبير المفاوضين عن الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة السورية الرئيسية اليوم الخميس إن كل أعضاء وفد الهيئة في محادثات السلام سيغادرون جنيف بحلول غد الجمعة وإنه لا توجد فرصة تذكر لاستئناف المحادثات ما لم يتغير الوضع جذريا على الأرض.

وعلقت الهيئة العليا للمفاوضات- المدعومة في المحادثات من دول غربية ودول عربية رئيسية منها السعودية وكذلك تركيا- مشاركتها في المحادثات يوم الاثنين لكنها وافقت على مواصلة المحادثات الفنية بعيدا عن مبنى الأمم المتحدة.

غير أن الهيئة قررت اليوم الخميس وقف المفاوضات لحين تلبية مطالبها بخصوص الوضع العسكري على الأرض.

وقلصت الهدنة الجزئية- التي توسطت فيها واشنطن وموسكو في فبراير شباط- العنف في غرب سوريا في البداية لكن القتال تصاعد مجددا في الأسابيع الماضية فيما يهدد بانهيار وقف إطلاق النار.

وقال محمد علوش مفاوض المعارضة السورية الذي يمثل جماعة جيش الإسلام المعارضة اليوم موجها حديثه لمفاوض الحكومة بشار الجعفري إنه إذا كان يريد حكومة وحدة وطنية حقيقية فعليه أولا إطلاق سراح عشرة آلاف امرأة في السجون وعشرات الألوف من السجناء الآخرين.

وأضاف للصحفيين أنه يتعين عليه كذلك وقف "المذابح" التي يرتكبها كل يوم وبعد ذلك ربما يمكن استئناف المحادثات.

وقالت الهيئة يوم الاثنين إنه لا يمكنها مواصلة المحادثات نظرا لتدهور الوضع العسكري على الأرض وغياب التقدم بشأن القضايا الإنسانية ووصول المناقشات بشأن الإفراج عن آلاف السجناء إلى طريق مسدود.

وقال دبلوماسيان غربيان كبيران طلبا عدم نشر اسميهما إن الوفد تلقى تعليمات من المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب بمغادرة المحادثات بحلول الجمعة.

وقال دبلوماسي "أشعر بالأسى وأعتقد أن هذا خطأ... سيكون من الصعب للغاية إيجاد حجة لعودتهم في ضوء الوضع على الأرض ويعلم النظام الآن أن القصف سيضمن استمرار بقائهم بعيدا."

وأضاف الدبلوماسي أن جهودا لا تزال تبذل لإقناع المسؤولين بالبقاء في جنيف لكن هذا يبدو مستبعدا.

وقال الدبلوماسي الغربي الثاني "يمكن تفهم أن المعارضة تشعر أنها غير قادرة على البقاء بعد الآن في ضوء استمرار هجمات النظام على المدنيين السوريين واستمرار أساليب الحصار والتجويع... ينبغي لمن يدعمون النظام أن يكبحوا جماحه."

وتابع قوله إن مبعوث الأمم المتحدة الخاص ستافان دي ميستورا ربما يقرر استئناف المحادثات- التي كان من المقرر أن تتواصل حتى منتصف الأسبوع القادم- مع أولئك الذين لم يقدموا حتى الآن "أي أفكار حقيقية للضغط عليهم لعمل ذلك" مشيرا إلى وفد الحكومة.

وقال دي ميستورا للصحفيين إنه سيوضح ما وصلت إليه المحادثات يوم الجمعة رافضا تلقي أسئلة بشأن ذلك. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below