طائرات القوات الموالية لحكومة شرق ليبيا تقصف متشددين في درنة

Thu Apr 21, 2016 2:44pm GMT
 

من أيمن الورفلي

بنغازي (ليبيا) 21 أبريل نيسان (رويترز) - قالت القوات العسكرية الموالية لحكومة شرق ليبيا اليوم الخميس إنها نفذت ليلا ضربات جوية على إسلاميين متشددين في درنة بعد تقهقر تنظيم الدولة الإسلامية من مواقع قريبة من المدينة.

وشهدت درنة صراعا ثلاثي الأطراف بين القوات الموالية لحكومة الشرق وجماعة إسلامية تعرف باسم مجلس شورى مجاهدي درنة ومتشددي الدولة الإسلامية.

وسيطر مسلحون من الدولة الإسلامية على المدينة إلى أن أجبرتهم قوات مجلس شورى مجاهدي درنة على الانسحاب في يونيو حزيران الماضي. وهاجم الجيش الجماعتين.

وقال المتحدث العسكري عبد الكريم صبرة إن الضربات الجوية التي وقعت أثناء الليل استهدفت مقاتلي مجلس الشورى بحي السيدة خديجة في درنة وسجن بشر. ولم يعلق على الخسائر البشرية المحتملة.

وقال المتحدث باسم مجلس الشورى حافظ الضبع إن السجن كان بداخله مشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية وأضاف أن الضربات لم تسبب أي أضرار أو خسائر بشرية.

وأرجع كل من الجيش ومجلس الشورى الفضل لنفسه في انسحاب الدولة الإسلامية أمس الأربعاء من "حي 400" والفتايح في درنة إلى جنوب المدينة.

وقال الضبع إن مقاتلي المجلس هاجموا الدولة الإسلامية في الفتايح لاستعادة المنطقة وإن الهجوم كان من جميع الجوانب باستثناء الجنوب الذي فروا إليه.

وأضاف أن خمسة من مقاتلي مجلس الشورى وستة مدنيين قتلوا في انفجار ألغام وعبوات ناسفة بعد أن دخلوا الفتايح.   يتبع