البيت الأبيض يعبر عن القلق من قيام روسيا بنقل عتاد عسكري إلى سوريا

Thu Apr 21, 2016 4:46pm GMT
 

من روبرتا رامبتون وجون أيرش

الرياض/جنيف 21 أبريل نيسان (رويترز) - قالت الولايات المتحدة اليوم الخميس إنها قلقة من تقارير تفيد بقيام روسيا بنقل مزيد من العتاد العسكري إلى سوريا لدعم الرئيس بشار الأسد في وقت تداعت فيه الهدنة وأصبحت محادثات السلام على شفا الانهيار.

واستعر القتال في أنحاء سوريا بعد انهيار وقف لإطلاق النار ابرم بوساطة واشنطن وموسكو للسماح بإجراء المحادثات واستعدت القوات الحكومية ومسلحو المعارضة لمزيد من المعارك. ورجح التدخل الروسي أواخر العام الماضي كفة الأسد في الصراع.

وقال نائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض بن رودس في إفادة صحفية في الرياض حيث يحضر الرئيس باراك أوباما قمة مع قادة دول الخليج العربية "نحن قلقون من تقارير عن قيام روسيا بنقل عتاد إلى سوريا."

وأضاف "نعتقد أن قيام روسيا بنقل مزيد من العتاد العسكري أو القوات إلى سوريا أمر سلبي. نرى أن من الأفضل أن تتركز جهودنا على دعم العملية الدبلوماسية."

ومن المقرر أن يقيم مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا غدا الجمعة إمكانية استمرار محادثات جنيف مع رفض وفد المعارضة الرئيسية المشاركة وتبادل الطرفين الاتهامات بشأن انهيار وقف إطلاق النار الذي استمر ستة أسابيع.

وطلبت المعارضة هذا الأسبوع تزويدها بالمزيد من الدعم العسكري بعد إعلان انتهاء الهدنة.

وحثت الدول الكبرى الطرفين على عدم تفويت الفرصة لوقف الصراع الدائر منذ خمس سنوات والذي أودى بحياة أكثر من 250 ألف شخص لكن اليوم الخميس لم يشهد إلا اجتماعات بين خبراء مع مغادرة المزيد من ممثلي المعارضة لجنيف.

ويقول وفد الحكومة السورية إن رئاسة الأسد غير مطروحة للتفاوض بينما تصر المعارضة على ضرورة تخلي الأسد عن السلطة وتشكو من عدم تحقيق تقدم لإنهاء العنف وإيصال المساعدات والإفراج عن المعتقلين السياسيين.   يتبع