تدريب أمني في مدينة كان الفرنسية قبل المهرجان السينمائي الشهير

Thu Apr 21, 2016 5:01pm GMT
 

كان (فرنسا) 21 أبريل نيسان (رويترز) - قبل بضعة أسابيع من توافد نجوم هوليوود على مدينة كان للمشاركة في مهرجانها السينمائي الشهير تشهد البقعة الساحرة في الريفيرا الفرنسية شكلا مختلفا من الدراما اليوم الخميس مع إجراء الشرطة تدريبا أمنيا.

والتدريب -الذي يتضمن محاكاة لاقتحام مسلحين قصر المهرجانات حيث يأتي كبار المشاهير لحضور العرض الأول لأفلامهم- هو واحد من عدة تدريبات تجرى في فرنسا عقب هجمات باريس التي وقعت في نوفمبر تشرين الثاني وأودت بحياة 130 شخصا.

وتستضيف فرنسا هذا العام أيضا نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 في الفترة من العاشر من يونيو حزيران إلى العاشر من يوليو تموز.

وينطلق مهرجان كان السينمائي في الحادي عشر من مايو أيار ويستمر لمدة 12 يوما.

وعلى نفس المسار الذي سيسلكه نجوم أمثال جوليا روبرتس وجودي فوستر وودي آلن الشهر القادم جرت محاكاة لما يفترض أنهم مهاجمون يصعدون الدرج فيما تحاول الشرطة تأمين المكان.

وشارك 200 متطوع في التدريب.

وتواجه فرنسا رسميا تهديدا أمنيا "شديد الخطورة".

وبعد التفجيرات الدامية التي شهدتها بروكسل الشهر الماضي نشرت فرنسا 1600 شرطي إضافي لتعزيز الأمن على حدودها وفي المواصلات العامة. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)