ركلة ترجيح غريبة من الحارس تبدد آمال الترسانة في العودة للدوري المصري

Thu Apr 21, 2016 6:02pm GMT
 

القاهرة 21 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - سينتظر الترسانة البطل السابق عاما آخر على الأقل من أجل العودة للدوري المصري الممتاز لكرة القدم بعدما تسببت محاولة غريبة من حارس مرماه خلال ركلات الترجيح في هزيمته أمام الشرقية في مواجهة فاصلة على بطاقة الترقي للأضواء اليوم الخميس.

وتعادل الترسانة بدون أهداف مع الشرقية في مجموع مباراتي ذهاب وإياب المواجهة الفاصلة ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح.

واستمر التعادل بعد أول خمس ركلات لكل فريق قبل أن يتصدى مصطفى جابر حارس الترسانة لمحاولة أحمد حنفي مدافع الشرقية.

وكان تسجيل الركلة التالية سيرسل الترسانة للدوري الممتاز لأول مرة منذ هبوطه قبل سبع سنوات لكن الحارس جابر حاول تنفيذ محاولته بطريقة غريبة فوقف بجانب الكرة مباشرة قبل أن يسددها ضعيفة بقدمه اليسرى ليمسكها عماد فتحي حارس الشرقية بسهولة.

وأصبحت لقطات لمحاولة حارس الترسانة مثار سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي بينما وجه محللون في قناة أون تي.في التلفزيونية انتقادات لجابر قائلين إنه "أضاع جهد عام كامل على فريقه". وأظهرت الإعادة التلفزيونية علامات الدهشة على لاعبين اثنين في الترسانة أثناء استعداد جابر لتنفيذ محاولته.

وكان الترسانة أول فريق يكسر احتكار العملاقين الأهلي والزمالك حين أحرز لقب الدوري في موسم 1962-1963 لكنه تراجع في تسعينات القرن الماضي وهبط للدرجة الثانية ثلاث مرات.

وهبط الترسانة في موسم 2008-2009 بعدما احتل المركز قبل الأخير بين 16 فريقا. وهذه أطول مدة يقضيها الترسانة في الدرجة الثانية في تاريخه البالغ 95 عاما.

وسيعود الشرقية - صاحب الشعبية الكبيرة في المحافظة الواقعة بدلتا النيل - للدوري الممتاز لأول مرة منذ هبوطه عام 2000 بعد انتصاره 6-5 في ركلات الترجيح.

وفاز طنطا 1-صفر على ألعاب دمنهور في النتيجة الإجمالية ليعود للدوري الممتاز للمرة الأولى منذ هبط في موسم 2006-2007. ولم يشارك طنطا - القادم من محافظة الغربية في دلتا النيل أيضا - في الدوري الممتاز إلا مرتين في آخر 35 عاما.   يتبع