مسؤول أمريكي: فشل اجتماع الدوحة في الاتفاق على تثبيت إنتاج النفط لم يكن مفاجئا

Thu Apr 21, 2016 7:28pm GMT
 

الدوحة 21 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول أمريكي بارز بقطاع الطاقة اليوم الخميس إن إخفاق منتجين للنفط من منظمة أوبك وخارجها هذا الاسبوع في الاتفاق على تجميد الإنتاج لم يكن مفاجئا بالنظر إلى تقلبات السوق وإن مثل هذه المفاوضات في المستقبل من غير المرجح أن تدعم أسعار الخام.

وأبلغ عاموس هوخشتاين المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية لشؤون الطاقة الدولية رويترز في الدوحة إنه في ظل تخمة المعروض العالمي من النفط وقيام إيران بزيادة إنتاجها بعد رفع العقوبات عنها فإن تجميدا للإنتاج -وهو الهدف الأساسي من اجتماع الدوحة الذي فشل يوم الأحد- من المستبعد أن يؤدي إلى إنحسار فائض المعروض في السوق.

وأضاف قائلا "تشهد أسواق النفط تقلبات حادة. يشكل التدخل المصطنع في السوق مخاطر ولذا فمن الأفضل ترك الأسواق لتستعيد التوازن بنفسها.

"لا أعتقد أن هذا (الاجتماع بين منتجين من أوبك وخارجها) سيقدم الحل."

وهبطت أسعار النفط بنحو 70 في المئة منذ منتصف 2014 مع قيام المنتجين بضخ مليون إلى مليوني برميل يوميا من الخام فائضة عن الطلب وهو ما جعل صهاريج التخزين في أرجاء العالم تمتلئ بالنفط غير المباع.

وكان من المتوقع أن يتمخض اجتماع الأحد في العاصمة القطرية الدوحة عن إتفاق لتجميد الإنتاج عند مستويات يناير كانون الثاني لكنه مني بالفشل بعدما طالبت السعودية بأن تتقيد إيران أيضا بالاتفاق.

ولم تحضر إيران محادثات الدوحة وقالت إنها لن تجمد إنتاجها حيث تسعى إلى إستعادة حصتها السوقية بعد رفع العقوبات.

وقال هوخشتاين "لا أرى ذلك مفاجئا حينما أعلنت إيران أنها لن تجمد إنتاجها عند مستوى العقوبات.

"رزحت إيران تحت طائلة العقوبات في الاعوام الماضية وهم الآن أحرار في الدخول مجددا إلى السوق."   يتبع