اتهام خمسة في ولاية يوتا الأمريكية بسرقة عظام ديناصورات

Fri Apr 22, 2016 7:22am GMT
 

22 أبريل نيسان (رويترز) - قالت تقارير إخبارية محلية إن المدعين في ولاية يوتا الأمريكية وجهوا أمس الخميس اتهامات لخمسة من الطلبة الجامعيين بسرقة عظام ديناصورات تزن 60 رطلا على الأقل وذلك خلال رحلة علمية ميدانية نظمتها الكلية في تكساس العام الماضي.

وقالت صحيفة (سولت ليك تريبيون) إن العظام -التي تقدر قيمتها بنحو 2500 دولار- يتراوح عمرها بين 145 و150 مليون سنة ونقلت من موقع حفري يرجع إلى حقبة العصر الجوراسي بمنطقة محاجر هانكسفيل-بوربي بمقاطعة وين.

وقالت الصحيفة إن الاتهامات وجهت إلى أربعة من الطلبة السابقين وموظف سابق بكلية مكلينان الإقليمية في واكو بتكساس بالسرقة والتعدي وبالتسلل من رحلة ميدانية معتمدة إلى المحاجر وجمع الحفريات الأثرية.

وجاء في الاتهامات التي نقلتها الصحيفة أن المتهمين أتلفوا العظام والصخور في المحجر.

وقالت إذاعة (كيه اكس اكس في) المركزية في تكساس إن المكتب الاتحادي لإدارة الأراضي بدأ تحقيقاته مع الطلبة والموظف في أغسطس آب الماضي أي بعد نحو ثلاثة أشهر من سرقة العظام.

ولأن المحجر يقع ضمن اختصاص الولاية فقد تكفل مدعو ولاية يوتا بالتحقيقات.

وقالت جونيت مكاون رئيسة كلية مكلينان الإقليمية في واكو للصحيفة إن المتهمين الخمسة بالسرقة نفذوا الجريمة دون علم أشخاص آخرين خلال الرحلة العلمية الميدانية.

ولم يتضح بعد كيف سيتصرف المتهمون في القضية وما إذا كانوا قد وكلوا محامين عنهم.

ويقول الموقع الإلكتروني لمحاجر هانكسفيل-بوربي التي اكتشفت منذ عقود إنها تشتمل على العشرات من عظام مختلف أنواع الديناصورات.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير محمود سلامة)