فنزويلا تعلن انقطاع الكهرباء يوميا بسبب موجات الجفاف

Fri Apr 22, 2016 10:08am GMT
 

كراكاس 22 أبريل نيسان (رويترز) - أعلن وزير الكهرباء الفنزويلي لويس موتا أمس الخميس أن بلاده ستبدأ في قطع الكهرباء مع استمرار موجات الجفاف ما أدى إلى تراجع توليد الطاقة الكهربية في إجراءات لا تحظى بشعبية في فنزويلا التي تعاني من ضائقة اقتصادية.

وتضيف هذه الإجراءات مزيدا من المتاعب للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو فيما تواجه حكومته الاشتراكية مشاكل حادة لتوفير إمدادات من السلع الأساسية بسبب تراجع أسعار النفط في هذه الدولة العضو في أوبك.

ويجري توليد القدر الأكبر من الطاقة الكهربية في فنزويلا من محطة كهرومائية تابعة لسد جوري الذي بلغ منسوب المياه به أدنى حد في تاريخ البلاد بعد أن أسهمت ظاهرة النينيو المناخية في تأخير موسم الأمطار.

وقال موتا في كلمة أذاعها التلفزيون "ستوضع ضوابط. إنه أمر ضروري يمثل تضحية."

وأضاف أنه بدءا من يوم الاثنين القادم سيجري قطع الكهرباء بالتناوب لفترات تصل إلى أربع ساعات ولمدة 40 يوما مشيرا إلى أنه سيعلن مزيدا من التفاصيل اليوم الجمعة.

وسيستثنى قطاع النفط من هذه الإجراءات. وقال موتا إن هذه الإجراءات ستساعد في رفع منسوب المياه عند السد.

وأصدر الرئيس مرسوما في الآونة الأخيرة باعتبار يوم الجمعة من كل أسبوع على مدى الشهرين القادمين عطلة في مسعى لتوفير الطاقة.

وتتعرض البلاد لجفاف مصحوب بما يقول منتقدون إنه نقص في الاستثمار والصيانة في البنية التحتية للطاقة وتعتمد على الطاقة المولدة من مساقط المياه لتوفير 60 في المئة من احتياجاتها من الكهرباء.

وسارعت المعارضة الفنزويلية إلى مهاجمة قرار مادورو لأنه يقلص أسبوع العمل إلى أربعة أيام فقط واتهمته بالتهور في مواجهة الكساد الشديد ونقص الطعام والدواء وتضخم في خانة المئات. (إعداد محمد هميميي للنشرة العربية - تحرير محمود سلامة)